Advertisements

تكليف ٢٥ طبيب جديد للعمل بمستشفى بدر جامعة حلوان

بوابة الفجر
قام الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة، بتكليف 25 طبيب جديدا للعمل بمستشفى بدر الجامعي في مختلف التخصصات الإكلينيكية، كدفعة أولى من الأطباء المقيمين والبالغ عددهم الإجمالي 60 طبيب مقيم، طبقا لخطة مجلس المستشفيات الجامعية، وذلك عقب خوض دورة تدريبية لمدة ثلاثة أيام للتدريب والتأهيل.

ويتم تدريب الفريق الطبي المكلف تحت إشراف الأستاذ الدكتور ممدوح محمود مهدي عميد كلية طب حلوان ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، الأستاذ الدكتور شريف رسلان مدير المستشفيات الجامعية، والاستاذ الدكتور وائل عمر مساعد للمدير التنفيذي للمستشفيات، والدكتور إيهاب لطفى مدير مستشفي بدر الجامعي، والدكتور كريم منتصر نائب المدير الطبي ومدير وحدة مكافحة العدوى، ونخبة متخصصة من أعضاء هيئة التدريس من الأطباء من أساتذة كلية الطب، ومسئولي المستشفى وذلك لتأهيلهم على التعامل مع المرضى فى كافة الأقسام الطبية المتخصصة.

وأوضح الدكتور ممدوح محمود مهدي عميد كلية طب حلوان ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية أن الدورة التدريبية تضمنت الأساسيات الطبية في التعامل مع الحالات الحرجة والطارئة والمهارات الجراحية الأساسية وكذلك سياسات مكافحة العدوى والحماية الشخصية للفرق الطبية الأساسي، وكيفية التعامل مع المرضى والتخفيف عنهم من خلال التأهيل النفسى وتأهيله بشكل نفسى ويعتبر ذلك مرحلة هامة للعلاج.

وأشار الدكتور إيهاب لطفى مدير مستشفى بدر الجامعي إلى أن الأهداف الأساسية للدورة التدريبية تمثلت في تعريف الأطباء المرشحين للعمل كأطباء مقيمين بنظام العمل في مستشفي بدر الجامعي، وتدريبهم على كيفية إنعاش المرضى والتعامل مع الحالات الحرجة، الاحتياطات والتدابير الاحترازية التي يجب اتخاذها سواء داخل المستشفى أو مع المرضى المترددين في ظل وجود وباء فيروس كورونا، وكيفية التعاون بين جميع التخصصات في حاله حدوث إصابات لعدد كبير من المرضى وتوافدهم على الطواريء في نفس الوقت، سلامه وحقوق المرضى عند تلقي العلاج، التعامل مع ملف المريض فى الأمور الإدارية.

وأكد دكتور كريم منتصر نائب المدير الطبي ومدير وحدة مكافحة العدوى على أن الأطباء حصلوا على تدريب مكثف على مدار ثلاثة أيام متواصلة للحصول على كوادر طبيه متميزه، والتدريب على كيفية التعامل مع الحالات الحرجة، والتدريب على كافة أساليب الطب الوقائي للحد من تأثير نقل الأمراض وانتشارها، وذلك من خلال اتخاذ التدابير الاحترازية الوقائية لتجنب الإصابة بالمرض وعدم نقل العدوى.

كانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت امس الاثنين، عن خروج 97 من المصابين بفيروس كورونا، من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 2172 حالة حتى اليوم.

وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 2655 حالة، من ضمنهم الـ 2172 متعافيا.

8 وفيات جديدة

وأشار المتحدث، إلى تسجيل 346 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى وفاة 8 حالات جديدة.

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مضيفًا أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الاثنين، هو 9746 حالة من ضمنهم 2172 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و533 حالة وفاة.

الاجتماع الدوري لوزيرة الصحة

وعقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعها الدوري مع الأطقم الطبية بمستشفيات العزل عبر تقنية الفيديو كونفرانس، اليوم الاثنين، وذلك لمتابعة سير العمل والاطمئنان على توفير كافة الاحتياجات ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة ومعايير مكافحة العدوى.

وخلال الاجتماع اطمأنت الوزيرة على اتباع الأطقم الطبية الإجراءات الوقائية والاحترازية، وتوافر الاحتياجات الاستراتيجية الكافية من المستلزمات الوقائية الشخصية للأطقم الطبية من البدل الواقية أحادية الاستخدام و"الجوانتيات" والكمامات.

كما تابعت العمل بمنظومة الميكنة التي طبقتها الوزارة بمستشفيات العزل والتي ساهمت في ربط المستشفيات بالمعامل المركزية وهيئة الإسعاف ونزل الشباب، مما يساهم في سرعة وسهولة تداول المعلومات الخاصة بالمرضى إلكترونيًا، وتلبية احتياجات كل مستشفى أولًا بأول.