Advertisements

وحدة استطلاعات الفجر: 100 مليون ناقد مصرى يعبرون عن آرائهم فى مسلسلات رمضان

بوابة الفجر
ماجد صفوت - عثمان جمال الدين - محمد أكرم دياب- أسماء حلمي- دنيا عادل

الاختيار.. يخلد قيم الشجاعة والبسالة وتكريم لمن طالتهم يد الغدر

«فرصة ثانية» يحصد الإعجاب من بوابة دروس الحياة والمبادئ

الحاضر والمستقبل فى «النهاية» وأداء مميز ليوسف الشريف

«2 فى الصندوق» سعيًا للتخلص من الكبت

تمر الدراما الرمضانية هذا العام بموسم استثنائى يشهد عودة نجوم كبار غابوا عن شاشة التليفزيون سواء فى العالم الماضى أو الأعوام القليلة الماضية، كما تنوعت القضايا التى تناقشها الدراما الرمضانية ما بين خيال علمى، كوميديا، دراما، أكشن، بالإضافة إلى بحث العديد من المشكلات المجتمعية، وتباينت ردود فعل المصريين حول تلك القضايا بين موافق ومعارض، ظهر ذلك خلال متابعة آرائهم عن هذه الأعمال على صفحات التواصل الاجتماعى المختلفة.

ومن هذا المنطلق أجرت «الفجر» استطلاعا مجتمعيا على عينة عشوائية مكونة من 1100 فرد، من كل محافظات الجمهورية، لمعرفة رأى المصريين حول القضايا التى تناقشها الأعمال الدرامية فى السباق الرمضانى هذا العام، وشملت العينة كل المؤهلات التعليمية، وشكلت نسبة الذكور المشاركين بالاستطلاع 41.7% بواقع 459 ذكراً، ونسبة الإناث 58.3% بواقع 641 أنثى.

وراعينا اختلاف الفئات العمرية المشاركة بالاستطلاع، وكانت نسبة تواجدها كالتالى: من 18 سنة إلى 30 سنة «320» فرداً بنسبة 29.1%، ومن 30 سنة إلى 40 سنة «213» فرداً بنسبة 19.4%، ومن 40 سنة إلى 50 سنة «265» فرداً بنسبة 24.1%، و من 50 سنة إلى 60 سنة «202» فرد بنسبة 18.4%، ومن 60 سنة لما فوق «100» عدد بنسبة 9.1%.

 وسعت «الفجر» من وراء هذا الاستطلاع إلى الإجابة على 6 أسئلة، نستنتج منها رأى المصريين حول القضايا التى تناقشها الدراما المصرية فى شهر رمضان، الأول، ما أكثر مسلسل كوميدى تتابعه؟، الثانى، ما الأعمال الدرامية المفضلة لديك؟ الثالث، هل ترغب فى مزيد من الأعمال الفنية التى تجسد حياة شهيد الوطن مثل مسلسل الاختيار؟، الرابع، ماذا تفعلين حال معرفتك قيام زوجك بالزواج من أخرى كما فى مسلسل ونحب تانى ليه؟، الخامس، هل تعتقد أن هناك رجلاً يساعد زوجته مثل «زين» كما فى مسلسل النهاية؟، السادس، هل تقبل منح الخائن فرصة أخرى أم لا كما فى فى مسلسل فرصة ثانية؟.

 وفيما يتعلق بالإجابة على السؤال الأول حصل ٤ مسلسلات كوميدية على أعلى نسبة تصويت من أفراد العينة وهى مسلسلات «١٠٠وش، اللعبة، اتنين فى الصندوق، ورجالة البيت».

حصد مسلسل «١٠٠ وش» 450 صوتا بنسبة 40.9% وانقسمت العينة إلى 313 ذكرا بنسبة 28.4% و 137 أنثى بنسبة 12.5%، وعلقوا بأن نيللى كريم وآسر يس ثنائى بينهما تفاعل جعل المسلسل أكثر متعة، كما أجاب عدد منهم أن خروج نيللى كريم من عباءة النكد وتغيير جلدها إلى الكوميدى زاد الإقبال لرؤية الوجه الآخر لها الذى كانت تخفيه لسنوات طويلة منذ آخر عمل كوميدى لها مع الفنان هانى رمزى فى غبى منه فيه.

كما حصل مسلسل «اللعبة» على 312 صوتا بنسبة 28.4% وانقسمت العينة إلى 110 ذكور بنسبة 10% والإناث 202 بنسبة 18.4%، معلقين بأنه يحمل قصة جديدة حافظ بها الثنائى الكوميدى الشهير شيكو وهشام ماجد على مستواهما، كما أنه يحمل قصصا ذات مغزى يمكن الاستفادة منها فى الحياة اليومية.

بينما حصل مسلسل «اتنين فى الصندوق» على 225 صوتا بنسبة 20.4% وانقسمت العينة إلى 20 ذكرا بنسبة 1.8% والإناث 205 بنسبة 18.6%، معلقين بأنه مسلسل خال من التفكير والعقد وأقرب إلى اللون الاجتماعى الذى يبحثون عنه للتخلص من حالة الكبت التى يعانون منها خلال هذه الأيام.

وحصل مسلسل رجالة البيت على 95 صوتا بنسبة 8.6% وانقسمت العينة إلى 10 ذكور بنسبة 0.9% والإناث 85 بنسبة 7.7%، معلقين بأن أداء أكرم حسنى جيد، كما أنه نجح فى التجديد من نفسه بالرغم من حفاظه على عباءة الكوميديا التى لم يخرج منها فى كل أعماله.

وتنوعت باقى أفراد العينة بين مسلسل سكر زيادة وفلانتينو بعدد 18صوتا بنسبة 1.6% وانقسمت العينة إلى 6 ذكور بنسبة 0.5% و12 أنثى بنسبة 1.1%.

وبخصوص الإجابة على السؤال الثانى حصل 6 مسلسلات على أعلى نسبة تصويت وهى الاختيار، البرنس، النهاية، ونحب تانى ليه، وليالينا 80 .

حصد مسلسل الاختيار 622 صوتا بنسبة 56.5% وانقسمت العينة بين الذكور لـ 358 صوتا بنسبة 32.5% والإناث 264 صوتا بنسبة 24%، معلقين بأنه يجسد السيرة الذاتية لأبسل الجنود وأشجعهم وهو أحمد المنسى، كما أنه يمنح لكل جندى طالته يد الغدر حقه، وأضاف عدد كبير من المعلقين بأن الرسائل التى يقدمها المنسى فى صورة أمير كرارة داخل المسلسل تحيى النزعة الوطنية لدى الشباب وتشجعهم على الدفاع عنه بدمائهم دون خوف.

وحصل مسلسل البرنس على عدد أصوات 109 بنسبة 9.9% وانقسمت النسبة إلى 29 ذكرا بنسبة 2.6% والإناث على عدد أصوات80 بنسبة 7.3%، وعلقوا بأن محمد رمضان كعادته استطاع أن ينجح فى تأدية دوره فى عمل فنى يحتوى على الكثير من الرسائل الإنسانية وبقصة جديدة خارجة عن المألوف.

بينما حصل مسلسل النهاية على عدد أصوات 93 بنسبة 8.4% وانقسمت العينة إلى 18 ذكرا بنسبة 1.6% والإناث 75 صوتا بنسبة 6.8%، معلقين بأن يوسف الشريف قدم دوراً مميزاً كعادته، استطاع فيه أن يمزج بين الحاضر والمستقبل، كما أن دوره كروبوت كشف عن جوانب مميزة فى موهبته الفنية تجذب المشاهد، ورأى عدد من المعلقين بأن يوسف الشريف خلال المسلسل تنبأ بأحداث ينتظرها العالم العربى كتحرير فلسطين، ودمار الولايات المتحدة الأمريكية.

كما حصل مسلسل الفتوة على عدد أصوات 100 بنسبة 9.1% وانقسمت النسبة إلى 22 ذكرا بنسبة 2% والإناث 78 صوتا بنسبة 7.1%، معلقين بأن ياسر جلال وأحمد صلاح حسنى أثبتا نفسهما فى دور الفتوات، كما أن العمل الفنى يكشف الوجه الآخر لهؤلاء الفتوة ودورهم داخل المجتمعات فى الماضى وأهميتهم بالنسبة للأحياء الشعبية قبل مئات الأعوام.

وحصل مسلسل ونحب تانى ليه على عدد أصوات 74 بنسبة 6.7% وانقسمت العينة إلى 11 ذكرا بنسبة 1% والإناث 63 صوتا بنسبة 5.7%، معلقين بأنه لون مميز تقدمه الفنانة ياسمين عبدالعزيز ويرى معظم المعلقين أنه يكشف جوانب من حياتها الشخصية المشابهة لدورها داخل المسلسل، بينما أجاب آخرون بأن الفنانة استطاعت أن تضفى روح الكوميديا بالتعاون مع القديرة سوسن بدر على عمل جاد يروى حياة السيدة المطلقة بين رجل لايقدرها وهو زوجها السابق وحياتها الجديدة مع معجب جديد بها، وأنواع الرجال فى حياة السيدات والعقد التى تشكلها نصائح الأمهات لدى بناتهن بعد تعرضهن للخيانة الزوجية.

وحصل مسلسل ليالينا 80 على 30 صوتا بنسبة 2.7% وانقسمت العينة إلى 11 ذكرا بنسبة 1% والإناث 19 صوتا بنسبة 1.7% معلقين بأن خالد الصاوى برع فى تقديم لون جديد فى الدراما، وأضاف البعض بأن المسلسل يحيى روح الزمن الجميل فى ذاكرة المشاهدين ويعيدهم إلى ألوانه المبهجة ولغة الحوار الراقية التى تفتقرها أغلب الأعمال الفنية مؤخرًا.

واختار باقى أفراد العينة من باقى مسلسلات رمضان وصوت لها عدد 72 صوتا بنسبة 6.5% وانقسمت العينة إلى 10 ذكور بنسبة 0.9% ومن الإناث 52 صوتا بنسبة 4.7%، وعلقوا على مسلسل خيانة عهد بأن الفنانة يسرا أبدعت فى تقديم قصة مختلفة للمشاهدين والخروج بلون مميز بالتعاون مع عدد كبير من الفنانين خاصة الفنانة حلا شيحة التى أثبتت نفسها فى دور الشر الذى نادرًا ما كانت تقدمه طوال مسيرتها الفنية قبل الاعتزال وبعد العودة، وأجاب عدد منهم أن المسلسل كشف عن المواهب الدفينة بين الشباب خاصة للفنان تيم قمر نجل المطرب مصطفى قمر، والفنان خالد أنور، والفنانة هنادى مهنا.

 وعلق من يتابع مسلسل جمع سالم بأن زينة عادت بعد انقطاع عامين عن الدراما لتقدم بطولة مميزة من خلال عمل يروى حياة التبنى، والتنمر فى المجتمع بالتعاون مع الفنانة دلال عبد العزيز.

 ومن اختار مسلسل شاهد عيان، علق بأن الفنان حسن الرداد استطاع أن يغير لونه الكوميدى بالعودة إلى الدراما التى تقدم لغزًا يمنح المشاهد متعة التفكير فى سيناريو النهاية بحماس لحل الجريمة.

 ومن يتابع مسلسل سلطانة المعز للفنانة غادة عبد الرازق، علق بأنه يناقش عدداً كبيراً من القضايا التى تهم المجتمع كالمرأة التى تعول أسرتها وتواجه الشارع وبلطجته لكسب لقمة عيشها وتخليها عن حياتها وتعليمها من أجلهم، بالإضافة إلى قضية الاتجار فى الآثار بمنطقة شارع المعز.

 ومن اختار مسلسل لعبة النسيان، علق بأن دينا الشربينى تواصل فى هذا العمل براعتها فى التمثيل، حيث تقدم عملا فنيا يحتوى على لغز كبير يجعل المشاهد يترقب نهايته بحماس لمعرفة الحقيقة.

ومن يتابع مسلسل لما كنا صغيرين، علق بأن الأعمال الفنية التى يشارك فيها خالد النبوى دائمًا ما تجذب المشاهدين لبراعته فى أداء الأدوار بتميز خاصة فى ظل اجتماعه بالفنان القدير محمود حميدة، كما يرى البعض منهم أن قصة العمل الفنى التى تحتوى على جريمة يبحث عن حلها تزرع الحماس فى نفوس المشاهدين وتدفعهم للإقبال على المسلسل لمعرفة القاتل الحقيقى.

ومتابعو مسلسل فرصة ثانية، علقوا بأنه مسلسل اجتماعى يحتوى على عدد من دروس الحياة التى يجب أن تتخذها كل امرأة كمبادئ فى حياتها، مثل عدم منح الخائن فرصة أخرى بسهولة، وبيع الكرامة من أجل الحب ومصيرها، والسكوت عن العنف الزوجى ومصير السيدة التى تتنازل فيه مثلما حدث مع الفنانة هبة مجدى.

ومتابعو مسلسل القمر آخر الدنيا، علقوا بأنه حالة اجتماعية تعرض أهمية الأم ودورها فى الحياة، والمشاعر الحقيقية للأبناء عند فقدانها وعلاقة الأشقاء ببعضهم البعض بدون أمهم وأثناء رحلتهم فى البحث عنها. 

ومتابعو مسلسل حب عمرى، علقوا بأنه عمل رومانسى يعد البطولة المطلقة الأولى للفنان هيثم شاكر استطاع أن يمس قلب الكثير من المشاهدين بقربه من الواقع، فيما أضاف عدد من المعلقين بأن العمل الفنى يضم قصة حب تمنح المشاهد فرصة خلق النهاية بنفسه وكتابة السيناريو الخاص بها فى خياله.

وفيما يتعلق بالسؤال الثالث وافق من عينة الاستطلاع 942 شخصا بنسبة 85.6% على عرض مزيد من الأعمال الفنية التى تجسد حياة شهيد الوطن مثل مسلسل الاختيار، وانقسمت العينة إلى 350 ذكرا بنسبة 31.8% ومن الإناث 592 صوتا بنسبة 53.3%، معلقين بأن هذا النوع من الأعمال الفنية يجسد الدور الحقيقى لجنود الوطن المضحين بأرواحهم فى سبيل بلدهم، كما رأى البعض أن هذه الأعمال تكشف الكواليس الخفية للحياة الصعبة التى يعيشها جنود الوطن فى سبيل رفعته.

 بينما رفض من عينة الاستطلاع 158 صوتا بنسبة 14.4% وانقسمت العينة إلى 109 ذكور بنسبة 9.9% ومن الإناث 49 صوتا بنسبة 4.5%، معلقين بأن مجهود الجيش وقوته الواضحة وشهدائه المتزايدين يوميًا ليسوا بحاجة إلى أعمال سينمائية تقدم دورهم للجمهور لأنه معروف على أرض الواقع، مؤكدين أن هذه الأعمال الفنية تستفز الإرهابيين وتدفعهم لارتكاب المزيد من الأعمال التفجيرية للرد على صناع هذه الأعمال بما يهدد سلامة المواطنين لأنها الوسيلة الوحيدة التى يخفون بها ضعفهم.

وحول الإجابة على السؤال الرابع بشأن ماذا تفعلين حال معرفتك قيام زوجك بالزواج من أخرى كما فى مسلسل ونحب تانى ليه؟ فالإناث فقط هن من شاركن فى الإجابة على هذا السؤال.

وكان عدد من رأت أن من حق الأنثى أن تطلب الطلاق 310 فتيات بنسبة 28.2%، معلقين بأن كرامة المرأة أهم ما يجعلها ذات أهمية بالنسبة للرجل، لذا فالانفصال يعد هو الحل للتخلص من الإهانة ومتابعة الحياة بالتساوى مع الرجل.