Advertisements

جامعة القاهرة تعلن زيادة جوائز مسابقة "أفضل تلاوة للقرآن الكريم"

أرشيفية
أرشيفية
أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، عن زيادة جوائز مسابقة "أفضل تلاوة للقرآن الكريم" التي تنظمها الجامعة، لتصبح 10 جوائز بدلًا من 3 جوائز، في كل مسار، بمجموع عشرين جائزة، وذلك نظرًا للإقبال الكبير من المتسابقين بعد التوسع في الفئات المشاركة في المسابقة؛ وفتح باب المشاركة أمام غير المنتسبين لجامعة القاهرة، لتصبح مسابقة عامة ولا تقتصر على طلاب جامعة القاهرة فقط. ويوجد مساران للمسابقة: مسار للطلاب حتى البكالوريوس والليسانس من أي مكان بالعالم، ومسار آخر مواز للأساتذة والعاملين والكبار من داخل الجامعة ومن غير منسوبي الجامعة من كافة أنحاء العالم بنفس القواعد والشروط.

وأوضح الدكتور محمد الخشت، أن الفائز الأول في المسابقة سيمنح 10 آلاف جنيه، والثاني 5 آلاف جنيه، والثالث 3 آلاف جنيه، ويمنح الفائزين من الرابع حتى العاشر جائزة ألف جنيه، وذلك بعد تقييم لجنة من كبار القراء والأساتذة المتخصصين لتقييم الفيديوهات المرسلة من المتسابقين، مشيرًا إلى أن أخر موعد لتلقي المشاركات في المسابقة يوم 20 رمضان.

وأكد الدكتور الخشت، أن الجامعة ترحب بالجميع خاصة وأن التوسع سيثري المسابقة، وأن زيادة عدد المشاركين من الجامعة وخارجها سيساهم في تحقيق رؤية وهدف المسابقة وهي محاولة استعادة روح المدارس المصرية الأصيلة في تلاوة القرآن بروح جديدة ودون تقليد، والارتقاء بذوق الأداء والاستماع، مشيرًا إلى أنه على المتقدم تقديم فيديو مسجل، لمدة 3 دقائق، مع الالتزام بالقراءة وفق قواعد التلاوة الصحيحة، ويمكن الاشتراك بأية قراءة من القراءات السبع المعتمدة، ويشترط التفرد في الأداء، وعدم التقليد، ويرسل الفيديو المسجل على هذا الرابط.

يشار إلى أن مسابقة جامعة القاهرة "أفضل تلاوة للقرآن الكريم" تحاول إعداد جيل يكمل بروح جديدة الخط الذي بدأ بالشيخ محمد رفعت مرورًا بالشيوخ: الحصري، والمنشاوي، وعبد الباسط، ومصطفى اسماعيل، والبنا، حتى الشيخ محمود الخشت قارئ مسجد السيدة نفيسة ورفاقه من القراء المتميزين.

أقرأ أيضا.. أخر احصائيات كورونا في مصر

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، عن خروج 72 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1887 حالة.

وأوضحت وزارة الصحة والسكان، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 2378 حالة، من ضمنهم الـ 1887 متعافيًا.

وأضافت الوزارة أنه تم تسجيل 393 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 13 حالة جديدة.

وقالت إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكرت وزارة الصحة أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الخميس، هو 7981 حالة من ضمنهم 1887 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و482 حالة وفاة.

وكشفت الوزارة أن إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا المتواجدين بمستشفيات العزل، يبلغ 1890 مصابًا، بينهم 211 حالة غير مستقرة، و41 حالة حرجة، ويتلقون الرعاية الطبية وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية وطبقًا لبروتوكولات العلاج المحدثة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا