Advertisements

أكثر من 200 تحليل سلبي لمقيمين بمراكز الإيواء في بن عروس

بوابة الفجر
بلغ عدد الحالات التي تماثلت للشفاء نهائيا من فيروس « كورونا » في ولاية بن عروس، 62 حالة بعد التأكد مخبريا وطبيا من خلوّ أجسامهم من أي اثر للفيروس، في الوقت الذي لم تسجل فيه الجهة الى اليوم الخميس أية إصابة جديدة.

وقد بيّن الدكتور فتحي اللطيف مدير الصحة الوقائية بالمندوبية الجهوية للصحة، في تصريح لـ'وات'، أن هذه النتائج المسجلة تؤشّر الى تزايد حالات الشفاء بشكل لافت خلال الأيام القليلة الماضية، وهو ما سينعكس إيجابيا على الوضع الوبائي بالجهة وعلى تقلص حالات الإصابة، الذي لم يعد يتجاوز الـ31 إصابة بعد احتساب عدد حالات الشفاء المتحققة وعدد الوفيات المسجلة.

من جهة أخرى أفاد نفس المصدر، أن نتائج التحاليل المخبرية المجراة على أكثر من 200 عيّنة من المقيمين بمركزي الإيواء، بكل من منطقتي برج السدرية والمروج، و مع اقتراب انتهاء فترة اقامتهم كانت جميعها سلبية حيث لم تسجل اية إصابة في صفوف المقيمين بهذين المركزين.

ويذكر أن ولاية بن عروس، عرفت تقلص عدد الإصابات التي لم تتخلّص من الفيروس، بتعافي 62 مصابا بالفيروس تعافيا تاما وتسجيل 4 حالات وفاة، حيث تقلّصت الحالات إلى 31 إصابة تقيم غالبيتهم بمركز الإحاطة الطبية بالمنستير.

ويشار إلى أنه، يقيم 214 شخصا في الحجر الذاتي الإجباري، بثلاثة مراكز موزعة على كل من منطقتي برج السدرية والمروج.