تأخيرات القطارات المتوقعة على خطوط السكة الحديد اليوم

بوابة الفجر
Advertisements
أعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر اليوم، عن معدلات التهديات والتأخيرات المتوقعة على بعض خطوط الهيئة، لما تنفذه من أعمال تطوير شاملة علي بعض الخطوط لتعزيز عوامل السلامة والأمان ورفع مستوي الخدمات المقدمة لجمهور الركاب. 

لتشمل التأخيرات أولًا: خط القاهرة الإسكندرية، والذي يصل متوسط تأخيرات القطارات به مدة 45 دقيقة.

ثانيًا: خط القاهرة السد العالي، وينقسم متوسط تأخيرات القطارات به كالآتي:

منطقة القاهرة  أسيوط مدة 45 دقيقة، ومنطقة أسيوط أسوان مدة 40 دقيقة

ثالثًا: خط  بنها بور سعيد، والذي سيبلغ متوسط تأخيرات القطارات به مدة 45 دقيقة

رابعًا: خط طنطا المنصورة دمياط، حيث يبلغ متوسط تأخيرات القطارات عليه مدة 40 دقيقة

وتعتذر السكك الحديد للمسافرين نتيجة هذه التأخيرات بسبب التهديات في بعض مواقع العمل بمشروعات تجديد وصيانة السكك وأعمال تطوير نظم الإشارات والمزلقانات والمحطات من أجل تحسين مستوى الخدمة وتقديم خدمات أفضل للمسافرين. 

كما تهيب الهيئة بجمهور المسافرين اتخاذ التدابير والاستعدادات بما يتوافق مع مصالحهم وأشغالهم.

من جانبه بحث المهندس كامل الوزير، وزير النقل، منذ ايام مع المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، آخر المستجدات الخاصة بمشروع إعادة تأهيل ورفع كفاءة خط سكة حديد قنا سفاجا أبو طرطور، وذلك بحضور قيادات الوزارتين.

واستعرض الوزيران  كل ما يتعلق بعمل دراسة الجدوى الاقتصادية الخاصة بالمشروع  والتي من المخطط الانتهاء منها في نهاية مايو الحالي.

وكذلك استعرضا نموذج التمويل الخاص بالمشروع  وآلية إنشاء الشركة التي ستدير المشروع بما يسمح بمشاركة القطاع الخاص في تطويروإنشاء وتشغيل خطوط السكك الحديدية خاصة في ضوء تعديل قانون السكة الحديد، والذي سمح للهيئة التعاون مع القطاع الخاص في إدارة وتشغيل وصيانة خطوط السكك الحديدية.

وأكد وزير النقل، أن إعادة إحياء وتطوير هذا الخط سيخدم مشروع المثلث الذهبي، والمساهمة في نقل خام الفوسفات، ويساهم بشكل إيجابي في تنمية الوادي الجديد وإنعاش حركة السياحة بين الأقصر والغردقة، حيث يتضمن المشروع إنشاء خط جديد يربط بين سفاجا والغردقة بطول 60 كم، لتشغيل قطارات للركاب لخدمة السياحة بين الأقصر والغردقة مع تعديل المنحنيات بالخط الحالي.

جدير بالذكر أنه من المتوقع أن تكون الطاقة التشغيلية لنقل البضائع بالخط تبدأ بنقل 2.6 مليون طن سنويًا، ويتم زيادتها إلي 6 ملايين طن سنويا، كما سيتم انشاء محطة تداول بضائع بالكم 510 بحيث يتم رفع وإنزال الحاويات من والي القطارات في هذه المحطة وتغيير وسيلة النقل ما بين القطارات وعربات النقل الثقيل.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا