رئيس الإنجيلية: نتحد مع العالم في الصلاة من أجل رفع الوباء عن البشرية

بوابة الفجر
قررت رئاسة الطائفة الإنجيلية بمصر، المشاركة في مبادرة "صلِّ بلغتك" للصلاة والصوم من المنزل، من أجل رفع الوباء عن البشرية كلها، وجاء ذلك بناءً على دعوة "اللجنة العليا للأخوة الإنسانية" للفاتيكان والأزهر الشريف.

وقال رئيس الإنجيلية في اجتماعه اليوم الأربعاء، مع أعضاء المجلس الإنجيلي العام ورؤساء المذاهب الإنجيلية بمصر: "نطلب من جميعِ كنائسِنا دعوة كل الشعبِ الإنجيلي لتخصيصِ يوم الخميس ١٤ مايو لنتحد مع العالم كله للصلاة والصوم من المنزل لطلب لتدخل الإلهي ورفع الوباء عن البشرية، حتى نجتازَ معَ كلِّ إخوتِنا في الإنسانيةِ هذهِ الأزمةَ".

جديرا بالذكر أن المجلسُ المليُّ الإنجيليُّ ورؤساءُ المذاهبِ الإنجيليةِ، برئاسةِ الدكتور القس أندريه زكي، رئيسِ الطائفةِ الإنجيليةِ بمصرَ، عبرَ وسائلِ التواصلِ الإليكترونيّ.

وفي بداية الاجتماع وجه رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر الشكر الخاص لرئيس الجمهورية على قراراتِهِ ومواقفِهِ إزاءَ أزمةِ تفشِّي فيروس كورونا والدور التي لعبته الحكومة المصرية بكافَّةِ وزاراتِها، وما اتخذَتْه منْ إجراءاتٍ وقراراتٍ تعكسُ مدى الاهتمامِ بالمواطنِ المصريِّ، ووضعَ صحتِهِ وسلامتِهِ فوقَ كلِّ اعتبارْ.

كما وجه الشكر إلى لجميع المذاهب الإنجيلية وكافة الكنائس على الالتزام الكامل بالتعليمات وتعليق كافةِ الأنشطة خلال الاحتفال بعيد القيامة دونَ استثناءٍ، والالتزام باتخاذ الإجراءاتٍ الاحترازية اللازمة.

وفي إطار قرار السماح بالأفراح، فقد أكد الحضور على القرار السابق بالسماح بعقد الأفراح في المنازل أو الكنائس على ألا يتجاوز الحضور ٦ أفراد من الأسرتين فقط، هذا بجانب راعي الكنيسة والمرنم، وذلك حفاظًا على الأرواح، والتزامًا بالمحاذير والإرشاداتِ التي أصدرتها وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية. وفيما يخص الجنازاتِ يقتصر الحضور فقط على أسرةِ المتوفَّى، لجميع الكنائس الإنجيلية على مستوى الجمهورية، وذلك لحينِ استقرارِ الأوضاع.

كما أكد رئيس الطائفة الإنجيلية على متابعة حالة راعي كنيسة المسيح وعائلته، كما أكد على أهمية متابعة السادة رؤساء المذاهب حالة كافة كنائس الطائفة الإنجيلية في مصر.

وكانت الهيئة القبطية الانجيلية قد استقبلت بمقر ديوان عام حافظة المنيا، حافلات الخير والتي تحتوي على ٧٠٠٠ كرتونة مواد غذائية وخمسة أطنان لحوم، ضمن نشاط مبادرة "نتشارك هنعدي الأزمة" التي أطلقها صندوق تحيا مصر لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، لتخفيف الأعباء المعيشية عن الأسر الأولى بالرعاية، والعمالة غير المنظمة، والتي تستهدف منها الهيئة الانجيلية نحو 7000 أسرة من الأسر الأكثر احتياجًا والأولى بالرعاية، في 32 مجتمع محلى فى محافظه المنيا، بمشاركة أكثر من ٣٠ جمعية تنمية مجتمع، بجانب ١٥٠ متطوعًا من الشباب.

ومن المقرر أن تتم عملية التخزين بمقر "اطسا سنتر" للهيئة الانجيلية، وبدء التسليم والتوزيع على أن تستمر لمده ثلاثه ايام لمنع التكدس، ولإتخاذ كافه الاجراءات الاحترازية اللازمة. 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا