مسئول بـ"المصل واللقاح" يكشف سبب زيادة إصابات كورونا

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور أمجد الحداد، رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، إنه كان متوقع أن يكون شهر مايو هو ذروة انتشار فيروس كورونا، وكنا نأمل ألا نصل لذلك ولكن تجمعات المواطنين سبب ارتفاع نسب الإصابة بكورونا.

وأكد "الحداد"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الآن"، المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم السبت، أن المواطنين ترجموا تصريحات الحكومة حول التعايش مع كورونا بشكل خاطئ جدًا، على أن الوضع مستقر وشهدنا استهتارا من المواطنين وتجمعات كبيرة مع أعياد القيامة وقبل بدء شهر رمضان، وهذا سبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا حاليًا، موضحًا أن التعايش يكون بالتعامل بحذر واتخاذ الإجراءات الوقائية والالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وتابع رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، أن هناك تزاور وتجمعات حتى الآن، معربًا عن أمله في أن يكون هناك وعي أكثر لدى المواطنين بخطورة انتشار الفيروس، مشددًا على ضرورة عدم خروج كبار السن إلا للضرورة القصوى مع اتباع الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، مؤكدًا أن كبار السن الأكثر عُرضة للدخول في مضاعفات خطيرة حال إصابتهم، ويمنع خروجهم تمامًا إلا للضرورة، مطالبًا بالتزام المواطنين المتجهين للعمل بكافة الإجراءات الوقائية، والحرص على التباعد الاجتماعي وغسل الأيدي بالمياه والصابون بمكان العمل مع ارتداء الكمامة.

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الجمعة، عن خروج 79 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1460 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1875 حالة، من ضمنهم الـ 1460 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 358 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الجمعة، هو 5895 حالة من ضمنهم 1460 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و406 حالات وفاة.


وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا