أستاذ مناعة يحذر من منحنى إصابات كورونا بعد رمضان

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور عبدالهادي مصباح، أستاذ المناعة، إن المواطنين تفهموا معنى التعايش مع فيروس كورونا بشكل خاطىء، محذرا أنه لو استمر الاستهتار بالإجراءات الوقائية بهذا الشكل، ستزداد الأعداد بشكل كبير بعد شهر رمضان.

وشدد "مصباح"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الآن" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الخميس، على ضرورة الاستمرار في تطبيق الاجراءات الاحترازية لتقليل العدوى، منوهاا بأنه على الدولة التوسع في إجراءات تحليل فيروس كورونا.

وأوضح أستاذ المناعة، أن نسبة الوفيات في مصر بسبب فيروس كورونا تصل إلى 7.2%، معلقا: "مينفعش نستنى العيان، لازم نوصل للمرضى.. الكل ممكن يصاب".

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، عن خروج 31 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1335 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1712 حالة، من ضمنهم الـ 1335 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 226 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 21 حالة جديدة.

وقال متحدث الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 5268 حالة من ضمنهم 1335 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و380 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا