ولي عهد أبوظبي: الإمارات تدعم كافة المبادرات الإنسانية لتخفيف وطأة الأزمات

ولي عهد أبو ظبي - الشيخ محمد بن زايد
ولي عهد أبو ظبي - الشيخ محمد بن زايد
Advertisements

أكد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مساء اليوم السبت، على دعم دولة الإمارات العربية المتحدة لكافة الجهود والمبادرات الإنسانية لتخفيف وطأة الأزمات، التي تمر بها البلاد بسبب فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد - 19".

وقال الشيخ محمد بن زايد، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر": بحثت هاتفيًا مع ديفيد بيزلي مدير برنامج الأغذية العالمي.. التعاون في تقديم المساعدات للمتضررين من الأوبئة خاصة الشعوب التي تعاني من المجاعة في ظل التحدي الذي يعيشه العالم إثر انتشار فيروس "كورونا"، وأكدت له دعم الإمارات لكافة الجهود والمبادرات الإنسانية لتخفيف وطأة الأزمات عليهم.
وترسي دولة الإمارات، كل يوم تلو الآخر وضعها كدولة الإنسانية الأولى من بين دول العالم، فهي الدولة التي وفرت 85% من المساعدات الطبية حول العالم، ودار أسطول طيرانها يوزع المساعدات لكل الدول المتضررة من انتشار فيروس كورونا. 

وكل يوم تثبت قيادة دولة الإمارات أنها على قدر التحدي في وجه كل الأزمات، وقادرة على تقديم العون لكل المواطنين والمقيمين في الدولة، ومساعدة العالم أجمع.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 2,891 مليون إصابة، بينهم أكثر من 201 ألف حالة وفاة، وأكثر من 825 ألف حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين، كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

كما يذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالمياً"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا