الزراعة: تغطية احتياجات المواطنين في رمضان بإنتاج 4 مليون طائر يوميا

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور محمد القرش، معاون وزير الزراعة، إن الوزارة حريصة على الوصول للمواطن في مختلف محافظات الجمهورية، حيث يصل عدد منافذ الوزارة إلى 400 منفذ موزعين على مختلف المحافظات.

وأشار "القرش"، خلال لقاء خاص ببرنامج "الآن" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الجمعة، إلى أنهم رفعوا حجم مخزون المنافذ من السلع ليكفي نحو 6 أشهر، فضلا على أن هناك زيادة في إنتاج مزارع الدواجن ليغطي كافة الاحتياجات خلال شهر رمضان، موضحا أنه يتم إنتاج 4 مليون طائر يوميا.

وأوضح أن متوسط تخفيضات الأسعار على منتجات وزارة الزراعة يتراوح ما بين 25 إلى 40%، مؤكدا أن هناك اهتمام بالالتزام بكافة الإجراءات الوقائية، وعمليات التعقيم والتطهير في منافذ الوزارة.

وفي سياق متصل، قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن هناك توجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، بدعم كل القطاعات الحيوية والمنتجة من أجل دفع عجلة الإنتاج ودعم الاقتصاد.

وأشاد وزير الزراعة، بجهود منتجي الدواجن الذين يعملون بإخلاص لإنتاج احتياجات الشعب من البروتين طوال العام وخاصة خلال هذه الايام التي تواجه مصر والعالم بعد ظهور فيروس كورونا.

ووجه قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، بتشكيل غرفة عمليات مركزية لمتابعة حركة الدواجن على مدار الساعة، وإزالة العقبات التي تواجهها في مهدها، وتوفير مدخلات الإنتاج، من أدوية ولقاحات، وأعلاف، مع متابعة حركة المركبات المحملة بالدواجن أو الأعلاف، مع تكثيف المتابعة الميدانية على كافة الأنشطة الداجنة ومصانع الأعلاف، للتأكد من اتباع الإجراءات الإحترازية اللازمة بين العاملين في هذه الأنشطة لوقايتهم من فيروس كورونا المستجد.

وقال "القصير"، إن حجم إنتاج مصر من الدواجن يبلغ 4 ملايين دجاجة يوميًا أي متوسط إنتاج سنوي حوالي مليار وأربعمائة مليون دجاجة وحوالى ثلاثة عشر مليار بيضة، ونحقق أكثر من 97% من احتياجتنا من الدواجن ولدينا اكتفاء ذاتي من البيض وفائض للتصدير وأن حجم الاستثمارات فى صناعة الدواجن حوالي 90 مليار جنية ويستوعب أكثر من 2،5 مليون عامل.

وقال وزير الزراعة، إن الوزارة تقدم الرعاية البيطرية والأمان الحيوي لحماية صناعة الدواجن والعاملين فيها وطرحت أراضي جديدة بآلاف الأفدنة في حوالي 20 منطقة خارج الوادي لإقامة مشروعات متكاملة( دواجن ومجازر وأعلاف) بمزايا تشجيعية وتدعو القطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال الحيوي الواعد، كما أننا في سبيلنا للحصول على اعتماد المنظمة العالمية لصحة الحيوان لحوالي 14 منشأة خالية من أنفلونزا الطيور حتى يتم تصدير الدواجن للخارج.

من ناحيته قال المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، إن وزارة الزراعة عقدت بروتوكولات تعاون مع البنك الأهلي والبنك الزراعي المصري، والاتحاد العام لمنتجي الدواجن، لتوفير الدعم اللوجيستى والمالي والفنى لصغار مربي الدواجن والعمل على رفع كفاءة عنابرهم وتحويلها من نظام التربية المفتوح إلى نظام التربية المغلق، لزيادة الإنتاج والحفاظ على الثروة الداجنة وتحسين العائد الإقتصادي من صناعة الدواجن.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا