Advertisements

رفعت يونان عزيز يكتب : أهلاً رمضان

بوابة الفجر
بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم أتقدم بخالص التهاني القلبية الصادقة إلي كل الأخوة المسلمون بمصر وكل دول العالم والسيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء مصطفي مدبولي والسادة الوزراء والسيد علي عبدالعال رئيس البرلمان والسادة النواب وزارة الصحة وقواتنا المسلحة والشرطة والمحافظين ورؤساء المدن والقري وجميع القيادات يارب أجعله صوم مبارك وصلاة مقبولة.

فإن كانت الجائحة الوبائية لفيروس كورونا قد توقف الصلاة بالجوامع وهكذا التراويح وحظر التجوال بعد المواعيد التي تراها الدولة إلا أن الله محبة فهو رحيم بعباده فصومهم وصلواتهم مادامت من داخل قلبك فهي مقبولة لديه وكل دعاء ووتنفيذ قرارات الدولة الاحترازية لتفادي تفشي المرض فإيضًا يرضي عنها الله لآن في تنفيذها فهي تمنعك من الإصابة وتساعدك في تسيير حياتك في أمن وسلامه فالعلم والطب هو من الله وطاعة الحاكم لأن يد الله علي قلبه وميز الله الإنسان بالعقل ولم يدعه يكون متواكل بل متكل عليه بطاعة ما هو وارد في الأديان بالفهم الصحيح... فهذا العام وإن كان فيروس كورونا يحارب العالم والكل يسعي للتغلب عليه فمصر قدمت وتقدم نموذج فاق كل التوقعات للعالم كله، بالحب تعاونت وشاركت دول عده منها كبري الدول في تقديم مساعدات متنوعة وهذه هي أسمي أنواع التعاون والمحبة في مشاركة الشعوب والأنظمة لإعادة المفهوم الصحيح لحقوق الإنسان، كما قدمت نسيج شفاف لم يحدث له تفرقة أو تمزق لم ينكمش بل شد وتشدد بالإيمان بالله الواحد الأحد والصلاة والصوم وطاعة القرارات أزهر وكنيسة رئيس البلاد ورئيس الوزراء والنواب والصحة والجيش والشرطة وكل الوزراء محافظون ورؤساء مدن وقري كله علي جبهة المعركة لأنهم أيد واحدة كلً في موقعه يؤدي دوره يطيع القرارات الاحترازية الصادرة له.

يارب أرفع عنا الوباء والضيق حمي الله مصر شعب وقيادة كل سنه وانتم بكل الخير والبركات.