سمير فرج يكشف أسباب المساعدات المصرية إلى الدول العظمى

Advertisements
قال اللواء سمير فرج رئيس هيئة الشئون المعنوية التابعة للقوات المسلحة المصرية، إن تبرعات القوات المسلحة بـ 100 مليون جنيه لصندوق تحيا مصر أمر مهم ولاسيما أن الصندوق يقدم خدمات كبيرة جدا، مشيرا إلى أن التبرع الخاص بالجيش للصندوق يعد تبرع للشعب المصري.

وأضاف فرج، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، مقدمة برنامج "صالة التحرير"، مساء اليوم الثلاثاء، أن الصندوق يقوم بأدوار هام في مختلف الأزمات، لافتا إلى أن الجيش تبرع من أمواله الخاصة ومن أموال الضباط وضباط الصف والجنود المصريين تعبير عن وحدة الشعب مع الجيش.

وأكد رئيس هيئة الشئون المعنوية التابعة للقوات المسلحة المصرية، أن المرحلة التي تمر بها مصر في غاية الدقة والحساسية وتستلزم التكاتف وتضافر كل الجهود لمواجهة جائحة فيروس كورونا الذي يضرب العالم كله بكل شراسة.

ونوه مدير إدارة الشئون المعنوية الأسبق إلى أن المساعدات المرسلة من مصر إلى الدول العظمى لها مردود إيجابي، مضيفا: "يجب أن تقف مصر بجانب أمريكا وقت الشدة؛ لأنهم يحتاجون الكمامات والملابس الطبية والوقائية التي يتم ارتداءها في المستشفيات، وهو تقديرا من الشعب المصري إلى الشعب الأمريكي".

ولفت إلى أن مصر أرسلت مساعدات طبية إلى إيطاليا وإنجلترا وكذلك الصين ساعدت مصر، معقبًا: "مفروض نكون لبعض.. وقريب أوي يكتشفه المصل للفيروس.. فأكيد مش هيستخسره في مصر اللي ساعدتهم وقت الشدة.. وإحنا أول دولة ساعدت أمريكا وهي ديه أصالة المصريين".


وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الإثنين، عن خروج 89 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 821 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1086 حالة، من ضمنهم الـ 821 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 189 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم شخص أجنبي، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 11 حالة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس، الإثنين، هو 3333 حالة من ضمنهم 821 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و250 حالة وفاة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام وفي إطار تكاتف مؤسسات الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، قدمت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بالنيابة عن جميع العاملين بالقطاع الطبي، الشكر للقوات المسلحة المصرية، لدعمها القطاع الطبي والفرق الطبية من خلال زيارتهم لعدد من مستشفيات العزل والحميات وتقديم شهادات تقدير لهم وتكريمهم لما يقومون به من دور حيوي في خدمة وطنهم، مؤكدة أن ذلك كان له بالغ الأثر في رفع الروح المعنوية لهم والاستمرار في تأدية واجبهم، كما أثنت على جهود القوات المسلحة في عمليات تعقيم وتطهير المنشآت الحيوية والطرق والميادين.

وعقدت الوزيرة اجتماعها الدوري مع الأطقم الطبية بـ 9 مستشفيات عزل وهم "أبوخليفة، العجمي، 15 مايو، العجوزة، تمي الأمديد، بلطيم، النجيلة، ملاوي ومستشفى قها"، وذلك للاطمئنان على توفير كافة الاحتياجات ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة ومعايير مكافحة العدوى، ووجهت الشكر لجموع الصيادلة للدور الكبير الذي يقومون به ولما أثبتوه من كفاءة في العمل، ومتابعة توافر المستلزمات الطبية بمستشفيات العزل واشتراكهم في عمليات التقصي، ودورهم الحيوي في تحديث بروتوكولات العلاج.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا