7 وصايا من الدولة للمواطنين في شهر رمضان

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
مع اقتراب رمضان المبارك، بدأت مؤسسات الدولة إصدار عددًا من الوصايا للمواطنين، خاصة أن الشهر الكريم يأتي هذا العام في ظل ظروف استثنائية يشهدها العالم أجمع، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

لا تحزن من غلق المساجد
قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية: إن على المسلمين ألا يحزنوا من غلق المساجد، متابعا: "طاعاتك وعبادتك الرمضانية في بيوت الله سبحانه لم تنقطع بغلق المساجد؛ بل لك أجرها كاملا إن شاء الله؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا مرض العبد، أو سافر، كُتب له مثل ما كان يعمل مقيمًا صحيحًا".

5 وصايا من شيخ الأزهر
الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، كان له دوره في تلك الوصايا أيضا، حيث أوصى المسلم بأن يكون مراقبًا لله في كل حركاته، وأن يبتعد عن كل ما يغضب الله من قول أو عمل، وكذلك ديم تلاوة القرآن والاستغفار، وأن يعامل الآخرين معاملة طيبة؛ فلا فُحش ولا صخب، فضلا عن العطف على الفقراء والمساكين بإخراج زكاة الفطر.

التجمع أعلى المنازل
بينما أوصت وزارة الأوقاف، المواطنين بعدم التجمع أعلى أسطح المنازل لصلاة التراويح أو الجماعة، في ظل غلق المساجد في شهر رمضان، معتبرة أن ذلك يعرض حياة المواطنين للخطر، في ظل انتشار فيروس كورونا.

كما أوصت بمنع التجمعات بشكل عام خلال شهر رمضان المبارك، مؤكدة أن الإلتزام بالتعليمات واجب شرعي، مشيرة إلى أن الدعوات التي يطلقها البعض للتجمع أعلى أسطح المنازل لإقامة الشعائر الدينية كالجمعة والتراويح غير جائز شرعًا لما يترتب عليه من خطر وضرر.

يذكر أن الحكومة اتخذت عدة قرارات من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، من بينها ما أعلنته وزارة الأوقاف بشأن غلق المساجد وتعليق صلوات الجماعة والجمع، واستمرار تلك الإجراءات خلال شهر رمضان مع منع إقامة موائد الرحمن.

وسجلت مصر 3032 حالة بفيروس كورونا، من ضمنهم 980 تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية، شفي منهم 701، وخرجت من مستشفيات العزل، مقابل 224 وفاة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا