برلماني: كورونا تسبب في زيادة التنمر والعنصرية ضد المصابين

بركات
بركات
Advertisements
قال فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب: إن فيروس كورونا خلق حالة من الخوف الشديد لدي البعض وتمثلت في سلوكهم القاسي في تعاملهم مع المصابين وتحولت إلى حالة مرضية وصلت إلى التنمر من الأطباء والطاقم الطبي.

وأضاف في بيان اليوم الأحد، أن الأطباء يخاطرون بأرواحهم في أثناء تعاملهم المباشر مع الحالات المصابة؛ من أجل إنقاذ حياتهم، وأصبحوا يخافون من كل مصاب بالفيروس وينفرون منه وينبذونه حتى لو كان طبيبًا.

وأوضح أن كورونا تسبب في تزايد حالات التنمر والكراهية والعنصرية فى التعامل مع مصابي جائحة فيروس كورونا المستجد، إضافة إلى اتهام بعض الجماعات والقوميات بالتسبب فى الجائحة.

ولفت إلى أن التنمر والسخرية قد تُمثل واحدة من أسباب تفشي فيروس كورونا، حتى وفاة صاحبه، نظرا لعزوف المرضى عن إجراء التحاليل أو اللجوء للهروب من الحجر الصحي، خوفا للنظرة التي يرى بها الناس المرضى، للحد الذي وصل باعتباره "وصمة عار".

وتابع أن 30% من حالات الوفاة التي حدثت بسبب فيروس كورونا، كانت قبل الوصول إلى المستشفى، بحسب تصريحات لوزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، وهي نسبة تشير إلى احتمالية تأثير التنمر، إلى جانب الوعي، على ذهاب المواطن المشتبه في إصابته بالفيروس، وهو أمر خطير، كثف وجوده ظاهرة التنمر والسخرية في التعامل مع المرضى.

وأشار إلى أن ظاهرة التنمر ضد الأطباء المصريين وطاقم التمريض لم يعد قاصرا فقط على منعهم من الدفن أو طردهم من مساكنهم لتواجدهم في مستشفيات الحميات، بدعوى أنهم سيكونون مصدرًا للعدوى لسكان المنطقة.

وأورد "بل امتد أيضا إلى أصحاب محلات المأكولات والسوبر ماركت وغيرهم والذين رفضوا توصيل الطلبات للأطباء بالمستشفى بدعوى الخوف من الإصابة، مطالبا بتوعية المواطنين لتغيير ثقافتهم ضد هذا الأمر، وسن تشريع قانوني لمعاقبتهم نظرًا لتسببهم في إلحاق الضرر بهؤلاء المرضى والأطباء".

تعافي 55 مصابا بكورونا وخروخهم من مستشفى العزل

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس السبت، خروج 55 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 701 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 980 حالة، من ضمنهم الـ 701 متعافيًا.

تسجيل إصابة 118 حالة بكورونا ووفاة 19

وأضاف أنه تم تسجيل 188 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريون، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 19 حالة.

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس السبت، هو 3032 حالة من ضمنهم 701 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و224 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

وتم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

اجتماع مع الأطقم الطبية

وعقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعها الدوري مع الأطقم الطبية والإدارية عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" في 6 مستشفيات للعزل وهي "أبو تيج، تمي الأمديد، إسنا، الصداقة، كفر الزيات ومستشفى الشيخ زايد آل نهيان" للاطمئنان على توفير كافة الاحتياجات ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة ومعايير مكافحة العدوى.

وخلال الاجتماع توجهت الأطقم الطبية بتلك المستشفيات بالشكر للوزارة لتلبية كافة احتياجاتهم، كما أعربوا عن سعادتهم بوصول مندوب الخدمة الفندقية والذي كانت قد وجهت الوزيرة بتواجده بشكل دائم ومستمر داخل مستشفيات العزل، حيث يتولى خدمات الإشراف الداخلي في أقسام المستشفيات والتغذية الصحية وتحسين جودة الوجبات المقدمة، بالإضافة إلى الإشراف على النظافة في سكن الأطباء والتمريض.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا