برلماني: التجمعات سبب أساسي في انتشار الأوبئة

مشهور
مشهور
Advertisements
أشاد خالد مشهور، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، بالقرارات التي اتخذتها الحكومة بشأن احتفالات شم النسيم، مثمنا إياها كواحدة من الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الدولة في مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19".

وأوضح مشهور في بيان اليوم الأحد، أن ثقافة المصريين في مثل هذا اليوم يكون التجمع والتنزه في الحدائق والمتنزهات، ولكن التجمعات سببا أساسيا في انتشار الوباء، فارتباط المجتمع المصرى ببعض العادات التى تؤدى لتجمعات كثيرة من شأنها أن تكون بيئة خصبة لانتقال العدوى.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الشعب المصري لا بد أن يدرك حجم الأزمة الكبيرة التي يعيش فيها العالم بسبب هذا الوباء، مؤكدا علي ضرورة التزام المواطنين منازلهم وعدم الخروج منها إلا للضرورة القصوى ومساندة الدولة المصرية في مواجهتها لفيروس كورونا.

وطالب وسائل الإعلام بضرورة تقديم مادة إعلامية مناسبة لتوعية المواطنين خلال تواجدهم فى المنزل وكيفية استغلال الوقت بما يعود بالنفع على الأشخاص وأسرهم.

تعافي 55 مصابا بكورونا وخروخهم من مستشفى العزل

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس السبت، خروج 55 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 701 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 980 حالة، من ضمنهم الـ 701 متعافيًا.

تسجيل إصابة 118 حالة بكورونا ووفاة 19

وأضاف أنه تم تسجيل 188 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريون، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 19 حالة.

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس السبت، هو 3032 حالة من ضمنهم 701 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و224 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

وتم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

اجتماع مع الأطقم الطبية

وعقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعها الدوري مع الأطقم الطبية والإدارية عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" في 6 مستشفيات للعزل وهي "أبو تيج، تمي الأمديد، إسنا، الصداقة، كفر الزيات ومستشفى الشيخ زايد آل نهيان" للاطمئنان على توفير كافة الاحتياجات ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة ومعايير مكافحة العدوى.

وخلال الاجتماع توجهت الأطقم الطبية بتلك المستشفيات بالشكر للوزارة لتلبية كافة احتياجاتهم، كما أعربوا عن سعادتهم بوصول مندوب الخدمة الفندقية والذي كانت قد وجهت الوزيرة بتواجده بشكل دائم ومستمر داخل مستشفيات العزل، حيث يتولى خدمات الإشراف الداخلي في أقسام المستشفيات والتغذية الصحية وتحسين جودة الوجبات المقدمة، بالإضافة إلى الإشراف على النظافة في سكن الأطباء والتمريض.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا