مطران القدس للأقباط يوضح معجزة ظهور النور المقدس من قبر المسيح (فيديو)

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements
قال الأنبا أنطونيوس، مُطران الكرسي الأورشليمي للأقباط الأرثوذكس في مدينة القدس، إن ظهور النور المقدس هو المعجزة المُتجددة الوحيدة كل عام من أيام السيد المسيح وحتي الآن، بخلاف مُعجزة القُداس الإلهي وتحويل الخبز والخمر غير المُسكر إلي جسد ودم حقيقي وهي متجددة غير مرئية ونأخذها بالإيمان، لافتًا إلى أن النور المقدس هي معجزة مرئية أمام الجميع الذي يراها.

وأوضح "أنطونيوس" خلال لقاء له علي فضائية   ctv، إن النور يبدأ ظهوره من الساعة العاشرة صباح يوم سبت الفرح، حيث تبدأ الشرطة الإسرائيلية مع أسرتين مسلمين المسؤولين عن باب كنيسة القيامة من منذ الحكم العثماني وحتي الآن ويقومون بدخول القبر المقدس ويتم تفتيشه ذاتيًا حتى أن يتأكد بأن هناك عدم وجود نور أو قنديل مشتعل أو شموع مُضاءة في الداخل.

وأضاف قائلًا: أن بعد انتهاء مرحلة تفتيش القبر تقوم الشرطة بغلق باب القبر وتشميعه بالشمع الأحمر والأسرتين المسلمين يضعون أختامهم الخاصة، مشيرًا إلى أن المتوليين هذه العملية أسرتين من المسلمين والشرطة اليهودية، مؤكدًا إنه ليس هناك مسيحيين بين الطرفين في تولية هذه العملية وأن القبر ليس له مدخل آخر.

وتابع: أن كل رئيس طائفة مسيحية يبدأون بالنزول بموكب رسمي بطائفته وسط تشريفة من الشرطة الإسرائيلية حتي الدخول الي كنيسة القيامة وكل طائفة تتجه إلي الكنيسة الخاصة بها، وفي النهاية يتم دخول موكب بطريرك الروم الأرثوذكس ثم يقوم بطواف القبر من الخارج ثم يتم تفتيشه ذاتيًا ويتم تجريد ملابسه بالكامل ماعدا جلباب واحد، ثم يمسك عدد 33 شمعة رمزًا لعدد السنوات التي عاشها المسيح علي الأرض وغير مشتعلين.

وواصل: الشرطة الإسرائيلية تقوم بإزالة الشمع الأحمر المختوم الموضوع علي باب القبر، ثم يقوم بطريرك الروم الأرثوذكس الدخول إلى الغرفة الداخلية، موضحًا أن القبر به غرفتين غرفه داخلية بها البطريك والغرفة الخارجية بها ثلاثة رهبان مندوبين عن الكنيسة القبطية والكنيسة السريانية والكنيسة الرومانية، ثم تقوم الشرطة بإغلاق الباب عليهم.

واستطرد قائلًا: أن الرهبان الثلاثة يرون البطريك من الداخل وكل شيء موضح أمام أعينهم للتأكد بعدم وجود أي مادة مشتعلة يقوم بها إشعال الشموع، ثم يبدأ بطريرك الروم بصلاة طقس الليتورجية القديمة مكتوبة لديهم مثل صلوات القداس العادي.

وأكمل: أن الرهبان الأقباط اللذين كانوا مع البطريرك داخل القبر قد استطردوا لي بأن يشهدون عملية اشتعال النور المقدس ظهر من بين حجرين القبر حيث يوجد به شرخ في المنتصف يتم إشعال النار من بينهم، مؤكدًا بأن هناك مشاهد أخرى مختلفة في ظهور النور يختلف عن كل عام، لافتًا الي أن هناك راهب اخر من كنيستنا كان متواجد العام القبل الماضي في القبر فشهد أن النور قد اشتعل مثل البرق من الحجر أشعل النور في يد البطريرك.

وأوضح إن النور المقدس في أول خلال 33 ثانية يأخذ طبيعة النور العادي لا يؤذي ولا يشتعل، ثم يتحول بعدها إلى طبيعة النار العادية بدرجة حرارتها المعروف؛ ثم يخرج البطرك من الغرفة يقوم باشعال الشموع الذي مع الرهبان الذين معه بالداخل، ثم يخرج خارج القبر ويقوم بإشعال الشموع التي مع رؤساء الطوائف ثم يتم توزيع النور علي جميع الموجودين في الكنيسة.

كان النور المقدس قد ظهر، اليوم السبت، من قبر السيد المسيح بكنيسة القيامة في مدينة القدس المحتلة.

ودقت أجراس الكنائس إحتفاءًا بظهور النور، خلال خروج بطريرك كنيسة الروم الأرثوذكس بالشموع المتقدة بنار لا تحرق.

وشارك خلال ظهور النور بتواجد مندوب من الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وكنيسة الروم الأرثوذكس وكنيسة الأرمن الأرثوذكس وكنيسة السريان الأرثوذكس، جميعهم يرتدون الكمامات وقفازات اليد كإجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وسط إجراءات أمنية مكثفة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا