Advertisements

"معاريف": ارتفاع نسبة الوفيات داخل دور المُسنين.. وتحذيرات لسكان القطاع العربي قبل رمضان

بوابة الفجر
مازال مسلسل الإصابة بفيروس كورونا القاتل مستمرًا فى إسرائيل، بعد أن بلغ عدد المصابين فعليًا بالفيروس وفقًا لأخر احصاء أجرته وزارة الصحة الإسرائيلية 13107 حالة، منها 9390 إصابة عادية و176 فى حالة خطرة، و118 يخضعون لجلسات التنفس الصناعى.

واستمرت ايضًا ظاهرة الوفيات داخل دور المسنين، حيث سُجلت اليوم حالة الوفاة ال60، معظمهم تخطى عمر السبعين، ومصابين بأمراض مزمنة كالضغط والسكر وأمراض القلب والجهاز التنفسى.

كما كشفت وزارة الصحة عن عدد المتوفين حتى الان، وأشارت أن إجمالى العدد وصل ل159 حالة وفاة حتى الأن.

وأوضحت أن أكثر المدن تضررا هى القدس بوجود2524 إصابة بالفيروس، وتلتها مستوطنة بينى باراك بـ 2258 حالة، وسجلت تل أبيب 491 حالة اصابة ثم عسقلان ب280 حالة واشدود 240.

التقرير أشار إلى أن بينى باراك هى اكثر المناطق تضررًا مقارنة بالكثافة السكانية داخلها، القليلة نسبيًا، حيث أصيب بالفيروس تقريبًا شخص واحد من كل 86.

وفى المقابل سجل القطاع العربي 460 حالة إصابة فعلية بالفيروس، وأصدر وزير الداخلية جلعاد أردان توجيهاته لقوات الشرطة، برفع درجة الاستعداد خلال شهر رمضان، بعد أن ارتفعت نسبة الإصابة بشكل متسارع خلال الأيام الماضية، وتقرر فرض قيود جديدة على السكان خوفًا من التزاحم خلال الشهر الكريم.

كانت وزارة الصحة الإسرائيلية قد حذرت يوم الاربعاء الماضى، من انتشار الفيروس بشكل كبير فى الأحياء العربية بالجليل، وناشدت السكان بالبقاء فى منازلهم وعدم الخروج تحت أى ظرف.