Advertisements

رفعت يونان عزيز يكتب: كورونا... والإرهاب

بوابة الفجر
تعزيات السماء لأسرة وأهل الشهيد المقدم محمد فوزي الحوفي وكذلك الشرطة وشعب مصر مصلين لله أن يتغمزه برحمته ويسكنه فسيح جنات الخلد والنعيم.

يعاني العالم من فيروس كورونا القاتل ويئن منه..ومصر أيضًا إلا أنه بفضل الله ونعمته ومحبته لنا أعطانا رئيسًا إنسان حكيم قوي محب لشعبه ووطنه ومعه قيادات بكل أجهزة الدولة الجيش الأبيض وزارة الصحة أطباء تمريض وفنيين ومسعفين وإداريين جميعهم بالخط الأول لمجابهة الوباء، وقواتنا المسلحة التي تتحرك علي كل الجبهات من تحقيق السلام ومطالب الشعب والوطن. 

وزارة الداخلية بأجهزتها التي لا تدخر جهد ولا وقت أصبحت تعمل بكل الاتجاهات ما بين مساندة وزارة الصحة وما بين دورها الأمني بمختلف أشكاله " فما حدث اليوم الثلاثاء 1442020 عزبة شاهين في الأميرية من الخلية الإرهابية التي كانت تختبئ في عمارات بها وأسفرت عن استشهاد المقدم محمد فوزي الحوفي نظرًا للتبادل الكثيف من الإرهاب معهم وأسفر الحادث عن تصفية حوالي من 7 إرهابيين هذا يدل أننا لا نحارب كورونا المرض العضوي بل أننا نحارب فيروسات كامنة من قبل وهي النوع الأخطر والأشرس لأنها في الهيئة تسير كالناس وفي فكرههم العقلي يسكن شيطان الخراب والتمتع بسفك الدماء، يسعي نحو التدمير والخراب، يرقص عندما يدرك أنه قتل ضابط أو أمين شرطة أو جندي أو قبطي أو أي مصري يحب بلده ويخاف عليها، وبعد هذا الحادث لابد أن نعي جميعًا أننا نحارب خلايا متشعبة لها جذور بدول عدائية مازالت تريد النيل من مصرنا الحبيبة. 

فلابد أن نتكاتف مع أجهزة الدول ونلتزم بالتعليمات والتحذيرات فهي نافعة جدًا لحياتنا. كذلك تقديم أي معلومة عن أي إرهابي أو خلايا لهم أو أي عمل مريب من الجماعات المتطرفة او مشتبه في المرض كورونا. لأننا أصبحنا نقترب لبر الأمان فهذا يزعج كورونا وأصحابها الشياطين.

لنرفع ونعلي راية المحبة والسلام علي سفينة حياتنا ونتكاتف ضد الخونة وأعوانهم فهذا سلاح مميت لهم وبه تتوالي الانتصارات وترتفع مصرنا عاليا.. حمي الله مصر رئيسًا وشعبًا وكل أجهزتها