السياحة: العالم يدرس عودة النشاط الداخلي (فيديو)

Advertisements
قالت غادة شلبي، نائب وزير السياحة والآثار، إن قطاع السياحة هو الأكثر تضررا بسبب تداعيات فيروس كورونا، حيث توقفت حركة السفر والانتقال بين الدول.

وأشارت "شلبي"، خلال اتصال هاتفي مع فضائية "ten"، مساء الثلاثاء، إلى أنه مسموح ألا تزيد نسبة الإشغال في بعض المناطق كالقاهرة والجيزة عن 25%، لافتة إلى أنه تم تطهير الفنادق، مع التأكيد على أصحاب الفنادق على الاهتمام بالعاملين، وإعطائهم حقوقهم.

وأضافت أنهم تواصلوا مع منظمة السياحة العالمية، حيث ما تعاني منه مصر تعاني منه أغلب الدول، ويدرسون عودة السياحة الداخلية على مستوى العالم مع الإبقاء على معايير الوقاية.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، عن خروج 26 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل، جميعهم مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 514 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 683 حالة، من ضمنهم الـ 514 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 160 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم أجنبيان، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة.
وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء، هو 2350 حالة من ضمنهم 514 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و178 حالة وفاة.

وعقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعها الدوري مع الأطقم الطبية والإدارية عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" في ٤ مستشفيات للعزل وهم " أبو خليفة، العجمي، ١٥ مايو ومستشفى العجوزة"، وذلك للاطمئنان على توفير كافة الاحتياجات ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة ومعايير مكافحة العدوى. 

كما وجهت بإجراء تحاليل الكاشف السريع لكافة الفرق الطبية قبل مغادرة مستشفيات العزل، كما سيتم إخضاعهم للتحاليل أيضًا قبل العودة لاستكمال العمل مرة أخرى في المستشفيات. 

ووجهت أيضًا باستمرار عملية المتابعة للحالات التي استجابت لبروتوكولات العلاج وزالت عليها الأعراض الإكلينيكية مع استمرار إيجابية تحاليلهم، وذلك لنقلهم من مستشفيات العزل إلى بعض الفنادق ونزل الشباب وغيرها، مع استمرار المتابعة الطبية لتلك الحالات لحين سلبية تحاليلها وتمام شفائها وخروجها.

واطمأنت الوزيرة على تواجد فرق للدعم النفسي بشكل مستمر داخل مستشفيات العزل لتقديم الدعم المعنوى للأطقم الطبية والتواصل الفعال معهم، بالإضافة إلى تواجد مسئول من لجنة متابعة الإجراءات الوقائية التي تم تشكيلها لتعزيز سبل حماية الأطقم الطبية بمستشفيات العزل، حيث يتولى الإشراف على إجراءات مكافحة العدوى.

كما توجهت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بالشكر لكافة الأطقم الطبية العاملة في كل مستشفيات مصر وأسرهم على ما يبذلونه من جهد وإخلاص لحماية بلدهم.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.