مطران طنطا يترأس صلاة ثالث أيام البصخة المقدسة

الانبا بولا مطران طنطا
الانبا بولا مطران طنطا
ترأس نيافه الحبر الجليل الانبا بولا مطران طنطا وتوابعها، صباح اليوم، صلاة بصخة يوم الثلاثاء، من أيام البصخة المقدسة بكنيسة البابا كيرلس بمبنى مطرانيه طنطا.

جاء ذلك بالبث المباشر عبر وسائل موقع التواصل الإجتماعي " فيس بوك"، بمشاركة لفيف من الاباء الكهنة، وبدون حضور شعبى في ظل أزمة فيروس كورونا.

وتعد صلاة البصخة هي اليوم الثالث من إسبوع الألآم، ويعقبها سبت النور ثم عيد القيامة المجيد وحرصت فضائية " مي سات" القناة الناطقة باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية نقل البث المباشر من منطقة القدس في فلسطين.

وبدأت الكنيسة، أول أمس الأحد، إحتفالات إسبوع الألآم، حيث حول الأقباط منازلهم الي كنائس إستعدادًا لبدء صلوات البصخة المٌقدسة.

وبدأ الأقباط في كساء المنازل بالستاير السوداء وتعليق الصلبوت وإشعال الشموع، بالإضافة الى متابعة الصلوات التي تبثها الكنيسة مباشر عبر القنوات الفضائية المسيحية ومواقع الفيس بوك، كما أنه لا يُرفع بخور خلال أيام "البصخة المقدّسة" التى تبدأ اليوم، وتستمر حتى الأربعاء المقبل.

وقال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إن الكنيسة قد بدأت في توجيه الشعب إلى مُتابعة القنوات الفضائية وكذلك الصفحة الرسمية لمركزها الإعلامي؛ لمُتابعة صلوات البصخة المُقدسة، حيث بدأت الصفحة الرسمية في عمل حملة بعنوان الكنيسة التي في بيتك.

وأوضح "حليم" في تصريح الي بوابة الفجر، إنه لا يوجد بديل عن الكنيسة، والبيت هو إمتداد الكنيسة؛ لذلك نطلق على البيت المسيحي (الكنيسة التي في بيتك).

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الكنيسة، أن في عصر من عصور الكنيسة أغلق الحاكم الكنائس وصار كل بيت مسيحي في مصر هو كنيسة؛ ولذلك وفي الظرف الراهنة البيت يُعتبر كنيسة، فنُهيئ أنفسنا إننا داخل بيت الله وأننا في مكان مقدس.

وأكد القس بولس أن متابعة الصلوات عبر البث المباشر يعطي إنطباعًا بقدر ما يُهيئ الانسان نفسه للصلاة سوف يستفيد روحيًا.

وقال حليم، إن شاءالله نعود إلى حياتنا الطبيعية ونفرح بالحياة التي وهبنا إياها الله، مؤكدًا أن كل ما علينا هو أن نلتزم في بيوتنا قدر الإمكان ومراعاة كل التدابير التي تتخذها الدولة في المُحافظة على المصريين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا