الصحة العالمية تكشف حقيقة انتقال كورونا من المتوفي (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
قالت الدكتورة مها طلعت، المستشارة الإقليمية لشرق المتوسط لمكافحة العدوى بمنظمة الصحة العالمية، إن المتوفي المصاب بكورونا لا ينقل العدوى بصورة كاملة، وهناك إجراءات في أثناء تغسيل الجثمان لمنع انتقال العدوى. 

وتابعت "طلعت"، خلال مداخلة هاتفية مع فضائية "dmc"، مساء الاثنين، أن انتشار فيروس كورونا في بلدان شرق المتوسط يدعو للقلق، وإذا لم يتم تنفيذ إجراءات منع العدوى بشكل قوي في المنشئات الصحية، فهذا يعني أن الفريق الطبي سيكون في خطر.

وأشارت إلى أن مصر تعاملت مع فيروس كورونا بشكل قوي ابتداءً من حظر التجول، أو إجراءات الفحص أو تلقي العلاج في مستشفيات العزل، ورغم ذلك هناك زيادة رغم الإصابات يومية، وهذا يعني أن المنحنى الوبائي في مصر ما زال يرتفع.


وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الجمعة، عن خروج 36 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، جميعهم مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 384 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 505 حالات، من ضمنهم الـ 384 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 95 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريين، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 17 حالة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الجمعة، هو 1794 حالة من ضمنهم 384 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و135 حالة وفاة، موضحًا أن 30 ٪؜ منهم توفوا قبل الوصول إلى المستشفيات.

وأكد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا