Advertisements
Advertisements
Advertisements

بريطانيا تستعين برئيس شرطة امريكى سابق للقضاء على الانفلات الامنى

Advertisements
Advertisements
قررت الحكومة البريطانية الاستعانة برئيس شرطة امريكى سابق يحظى بخبرة كبيرة فى التعامل مع عصابات الشوارع فى اطار مساعيها للقضاء على حالة الانفلات الامنى التى تجتاح الشوارع البريطانية.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) اليوم السبت ان بيل براتون، الذى اشتهر بنجاحه فى خفض نسبة اعمال العنف فى لوس انجلوس وبوسطن ونيويورك، وافق على مقابلة رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون الشهر المقبل وعقد سلسلة من الاجتماعات لمناقشة افضل السبل للتعامل مع اعمال الشغب والجرائم التى ترتكبها العصابات .

من جانبها، انتشرت الشرطة البريطانية في شوارع المدن والبلدات التى شهدت أعمال شغب وسلب ونهب فى الأيام الماضية لضمان عدم تجددها خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقد تجاوز عدد المعتقلين على خلفية هذه الأحداث 1600 شخص، اتهموا بإثارة أعمال الشغب والنهب فى انجلترا، وان ما يقرب من 800 شخص من هؤلاء المعتقلين مثلوا أمام المحاكم التى فتحت أبوابها على مدار الساعة .. فيما يعد نحو خمس المعتقلين من المراهقين الذين لا تتجاوز اعمارهم 18 عاما.

وكان عشرات الأشخاص قد نظموا السبت الماضى مظاهرة احتجاجية أضرموا خلالها النيران في مركبات ومبان وحاويات قمامة وألقوا قنابل حارقة على رجال الشرطة ونهبوا عددا من المتاجر، وسرعان ما امتدت أعمال العنف إلى أحياء عديدة فى لندن ومدن بريطانية أخرى، الأمر الذى أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

Advertisements