قانوني يوضح عقوبة الأب المتهم بتعذيب طفلته بأبو النمرس

الطفلة
الطفلة
Advertisements
علق عمرو عبد السلام، المحامي بالنقض، على تعذيب أب لابنته التي تبلغ من العمر 14  عامًا، في منطقة أبو النمرس بمحافظة الجيزة، وتمزيق وجهها البريء، بشفرات الحلاقة، وسكب حمض النيتريك المعروف "بماء نار" على وجهها لتشويهها، انتقامًا من الأم بعد الانفصال عنه وزواجها من آخر.

وقال "عبد السلام"، في تصريحات إلى "الفجر": إن الجريمة بشعة في حق طفلة لا تتعدى الـ14 عامًا من عمرها، حيث جعل الأب، الطفلة طرفًا في خلافات أسرية بينه وبين زوجته.

وأضاف أنه في هذه الواقعة، سيوجه للأب عده تهم، من بينها تعذيب الطفلة وتعرضها للخطر، والشروع في قتلها، موضحًا أن الأب يعتبر شخصًا عدوانيًا.

وعن العقوبة التي يعاقب بها الأب، أفاد "عبد السلام"، بأنه سوف يعاقب بالحبس من 3 إلى ١٥ عامًا، وبأن الأب إذا ارتكب ذلك تحت تأثير مخدرات، فلا يستثنى من العقوبة.

تفاصيل الواقعة

وتعود أحداث الواقعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، إخطارًا من المقدم محمد داود، رئيس مباحث مركز شرطة أبو النمرس، بتلقيه بلاغا من الطفلة "آية.ع. ف"، 15 عاما، تتهم والدها "ع. ف"، بتعذيبها وتمزيق وجهها وحرقها بمياه نار.

ودلت التحريات على صحة الواقعة، وتبين أنها مصابة بعدة جروح قطعية وحروق بالوجه، وتحرر محضر برقم 4181 لسنة 2020، وأخطرت النيابة العامة لتولي التحقيق.

النيابة تحقق في واقعة التعذيب

وباشرت النيابة العامة، بجنوب الجيزة، في وقت سابق، التحقيق في واقعة تعذيب الطفلة "آية" على يد والدها بمنطقة أبو النمرس، فيما استمعت لأقوال الأم، التي أفادت بأنها انفصلت عن والد الطفلة، منذ عدة سنوات، وكانت ابنتها وإخوتها في حضانتها.

وذكرت التحقيقات، أنه بعد الانفصال تزوجت من رجل آخر، وكانت الغيرة تحرق قلب زوجها، فقام بافتعال المشاكل الكثيرة، حتى طالب الأولاد في حضانته، وعندما رفضت رفع قضية حضانة، وبالفعل استلم "آية" عن طريق الشرطة.

وأشارت والدة الطفلة، إلى أنه عندما طلبت إعادتها لحضنها، طالب منها الانفصال عن زوجها، وعندما رفضت، فوجئت بتعذيب ابنتها.

وأمرت النيابة، في وقت سابق بعرص الطفلة على الطب الشرعي، لبيان حجم الإصابات التي لحقت بها، وكتابة تقرير وافٍ.

النائب العام يأمر بالتحقيق في الواقعة

وأمر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، بالتحقيق في واقعة رصدتها إدارة البيان بمكتب النائب العام، بمواقع التواصل الاجتماعي، لتعدي والد طفلة عليها حرقًا بمادة كاوية وضربًا بشفراتٍ حادة -نكايةً في والدتها التي طلقها- محدثًا بها إصاباتٍ متفرقة، وتعريض حياتها للخطر، وقد أمرت النيابة العامة بضبط الأب واستجوابه.

وسُلِّمَت النيابة الطفلة لوالدتها، وكلفت خط نجدة الطفل التابع لمجلس الأمومة والطفولة بفحص حالتها الاجتماعية وإيداع تقرير بها والتوصيات المناسبة، وجرى عرض الطفلة على مصلحة الطب الشرعي لإثبات ما بها من إصابات وكيفية وتاريخ حدوثها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا