Advertisements

غضب فى إسرائيل بعد احتفال نتنياهو وريفلين بعيد الفصح رغم التحذيرات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كشف تقرير للتلفزيون الإسرائيلى صباح اليوم الجمعة، أن الرئيس الإسرائيلى روبى ريفلين قام بمخالفة التعليمات التى قررتها الحكومة، بمنع الإختلاط خلال فترة الاعياد الحالية والاحتفال داخل المنزل دون عقد حفلات جماعية بمناسبة عيد الفصح الذى تحتفل به إسرائيل هذا الأسبوع.

وقام الرئيس الإسرائيلى بالأحتفال، بالليلة السابقة لعيد الفصح فى منزله بالقدس بصحبه ابنته وزوجها وأبنائهم.

وأشار التقرير، إلي أن الرئيس الإسرائيلى استضاف ابنته وأسرتها منذ يوم الثلاثاء الماضى، وأنها أقامت فى منزله من يومها.

وصدر بيان من بيت الرئيس الاسرائيلى يفيد ان ابنته ترافقه فى المنزل خلال فترة الاعياد منذ وفاة زوجته قبل عامين،من اجل مساعدته وتلبيه احتياجاته.

وبالأمس فوجىء الآف الإسرائيليين بمشاهدة مقطع فيديو بثه التلفزيون الإسرائيلى، ظهر خلاله رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بصحبة ابنه "افنير" وهما يتبادلان الحديث فى منزل بنيامين نتنياهو فى شارع "بلفور" على الرغم من عدم إقامته معه فى نفس المنزل.

وشن عدد من الصحفيين انتقادات حادة ضد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، واتهموه أنه لا يمثل قدوة للجهور الإسرائيلى وأن ما قام به يخالف تعليماته المتكرره بمنع اختلاط الأسر فى الأعياد؛ خوفا من انتشار فيروس كورونا.

وكان نتنياهو قد أصدر تعليماته الأسبوع الماضى بضرورة اقتصار الاحتفال بعيد الفصح على الأسرة الصغيرة المقيمة فى المنزل، ومنع تبادل الزيارات بين أفراد الأسرة، الذين يعيشون فى أماكن متفرقة منعا لإنتقال العدوى.

وأكد أن الحكومة مازالت غير مسيطرة على انتشار المرض، وأن هذا أمر صعب ولكن لا مفر من تنفيذه.