ننشر كلمة البابا تواضروس عقب الانتهاء من صلاة القنديل المقدس

البابا تواضروس
البابا تواضروس
Advertisements
ألقى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الجمعة، كلمة عقب الانتهاء من صلاة القنديل المقدس.

وجاء نص الكلمة كالتالي:

بسم الآب والأبن والروح القدس الأله الواحد أمين، كل سنة وحضراتكم طيبين نحن صلينا صلاة القنديل وهو أحد أسرار الكنيسة السبعة وسر مسحة المرضي ونصلي فيه سبعة اواشي ولكنها ليست محدودة بمكان ونصلي السبعة صلوات وننير سبعة فتاءل ونرفع قلبنا لله مثل ما لاحظتوا ونكرر اوشية الأنجيل ونطلب من أجل كل المرضي والحزاني

وسر مسحة المرضي يمكن استعماله في كل وقت ونحن صائمين ترشم علي الجبهه ونقول يارب قدس أفكارنا والزيت صار مقدس لأنه حضر معنا الصلوات وهذا الزيت يستعمله من يحمل رتبة الكهنوت وعند رشم الحنجرة نفول يارب قدس أقوالنا وترشم أيضأ علي اليدين ونقول يارب قدس أعمالنا نحن نرشم بالزيت وهذا الزيت نرشم به في كل وقت ومناسبة وعندما يكون الإنسان مريض ومتاح طول السنة مع الآباء الكهنة يرشم به في الافتقاد.

غلق أبواب الأديرة أمام الزوار والكهنة وأسر الرهبان والشعب 

وأعلنت جميع الأديرة القبطية، في وقت سابق، غلق أبوابها أمام الزوار والكهنة وأسر الرهبان والشعب إلى حين إشعار آخر، مع عدم وجود حالات استئنائية لأي شخص في هذا الشأن. 

كما أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، طريقتها في إقامة صلوات أسبوع الالآم وصلوات العيد. 

وقالت الكنيسة، على الصفحة الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك": "عمانوئيل إلهنا في وسطنا الآن وكل أوان وفي كل مكان يشفي أمراضنا (جمعة ختام الصوم) ويقيمنا من موت الخطية (سبت لعازر)". 

وتابعت "فتمتلئ أفواهنا تسبيحًا ونهتف: أوصنا يا ابن دَاوُدَ (أحد الشعانين) ونسير معه في الطريق إلى الجلجثة، قائلين: لك القوة والمجد والبركة والعزة (أسبوع البصخة) حتى قيامته فنتهلل مع كل الصفوف السمائية هاتفين: خريستوس آنيستي، المسيح قام فنصير فيه ويصير فينا ويثبت فرحنا به، ولأن حياة الكنيسة الأولى، وكان فيها الجميع يواظبون على الصلاة والطلبة بنفس واحدة، وسرت هذه الروح من جيل إلى جيل". 

البابا تواضروس يصلي صلوات المناسبات الكنسية بدير القديس الأنبا بيشوي 

ونوهت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بأن قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، سيصلي صلوات المناسبات الكنسية التي تعيد بها الكنيسة الفترة المقبلة بدءًا من جمعة ختام الصوم وحتى عيد القيامة المجيد بمقره بدير القديس الأنبا بيشوي من دون حضور شعبي. 

ومن المقرر أن تذيع القنوات الفضائية القبطية هذه الصلوات، مباشرةً وكذلك الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، على موقع "فيسبوك". 

ودعا قداسة البابا أبناء الكنيسة في كل مكان إلى الحرص على المشاركة في هذه الصلوات عبر الشاشات لتتأصل فينا وحدانية القلب والروح التي للمحبة، وسوف تعلن الكنيسة أولًا بأول بمواعيد الصلوات عبر صفحتنا الرسمية وقنواتنا القبطية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا