Advertisements

مخاوف من تفشى ظاهرة الانتحار بين الإسرائيليين بسبب "اكتئاب كورونا "

بوابة الفجر
مع تفاقم أزمة انتشار فيروس كوفيد 19 بصورة تقترب من الخروج عن حيز السيطرة، بعد ارتفاع عدد المصابين لـ9000 حالة، ووفاة 60 حالة حتى الآن، حذر مجموعة من الخبراء النفسيين فى إسرائيل، من تفشى ظاهرة الانتحار بين الإسرائيليين، وخاصة أبناء السن المتقدمة المعرضين للوفاة بسبب ضعف مناعتهم فى مواجهة الفيروس القاتل.

وخلال النقاش الذى عُقد بعنوان "الصحة النفسية فى ظل فيروس كورونا"،صرح رئيس مجلس منع ظاهرة الانتحار "جيل ليتسمان" قائلًا: "اتوقع حدوث موجة من عمليات الانتحار بين كبار السن فهذه الفئة هى اكثر الفئات التى تسجل فيها عمليات انتحار حتى من قبل انتشار فيروس كورونا".

وتابع: "هناك فئة أخرى يجب تسليط الضوء عليها التى قد يقدم أفرادها على الانتحار خلال الفترة الحالية والقادمة وهم الأطقم الطبية التى تقوم برعاية المصابين من الفيروس بما فيهم المسعفين ومن يقدمون الخدمات الصحية فى المستشفيات".

وأردف قائلًا "إن الحظر المتبع حاليًا فى اسرائيل بسبب الفيروس قد يترك أثارًا نفسية شديدة حتى بعد مرور ثلاث سنوات وسينتقل علاج الفيروس" النفسى" بعد انتهاء الفيروس الميكروبى إلى مجال الطب النفسى.

وأشار أنه من المعتاد أن تقل حالات الانتحار وقت الازمات لكنها ترتفع بمجرد مرور الأزمة وتشهد ايضًا زيادة فى عدد الحالات التى تقدم على الانتحار.

وطالب "جيل ليتسمان" بإنشاء لجنة متابعة، يشرف عليها مجموعة من الأطباء النفسيين الكبار، لمتابعة الحالات النفسية التى ستزيد خلال الفترة المقبلة، مع وضع ميزانية ضخمة لمجال الصحة النفسية،والابتعاد عن استخدام مصطلح الإنفصال الاجتماعى،واستخدام مصطلح الحفاظ على المسافة الجسدية بدلًا منه.

وفى السياق ذاته أكد رئيس نقابة الأطباء النفسيين "تسيفى فيشل" أنه من المتوقع ان يمر اكثر من مليون شخص فى اسرائيل، بأزمات نفسية خلال العام والعامين المقبلين، وسيحتاجون إلى علاج نفسى مكثف فى ظل الضغط النفسى المستمر الذى يتعرضون له خلال هذه الفترة.