ماليزيا تعترض عبور زورق به 202 يشتبه أنهم روهينجا

بوابة الفجر
Advertisements
أعلنت السلطات في ماليزيا، اليوم الأحد، أنها اعترضت زورقًا ينقل مجموعة من 202 شخص يُعتقد أنهم من أصل روهينجا.

وقالت وكالة التنفيذ البحري الماليزية، في بيان، إن الزورق عُثر عليه على مسافة نحو ميل بحري من منتجع فاخر على شاطئ البحر في جزيرة لانكاوي السياحية قبالة الساحل الغربي لشبه الجزيرة الماليزية، حسبما أوردت وكالة "رويترز".

وأضافت الوكالة، أنها ستحقق أيضًا في شكاوى المهاجرين بشأن ثلاثة أعضاء مزعومين في عصابة لتهريب المهاجرين فروا من القارب أثناء تواجدهم في البحر.

ضمت المجموعة 152 رجلاً و 45 امرأة و 5 أطفال. وقد تم اعتقال الـ 202 جميعهم في مقر ولاية قداح لخفر السواحل.

وقال خفر السواحل، إن المجموعة ستسلم لسلطات الهجرة لمحاولتها دخول البلاد بشكل غير قانوني.

وتقول "رويترز"، ماليزيا، التي لا تعترف بوضع اللاجئ، هي وجهة مفضلة للإثنية من الروهينجا الفارين من حملة القمع التي تقودها القوات العسكرية في ميانمار والظروف البائسة في مخيمات اللاجئين في بنجلاديش.

في فبراير، لقي ما لا يقل عن 15 لاجئاً من الروهينجا مصرعهم عندما انقلبت سفينة تقل حوالي 130 شخصاً في خليج البنغال أثناء محاولتها الوصول إلى ماليزيا.