ننشر صور الرضيعة "ساجدة" وشقيقها داخل دار الرعاية

الطفلة
الطفلة
حصلت بوابة الفجر على الصور الأولي للطفلين "ساجدة" التي عذبتها والدتها بمنطقة إمبابة، وشقيقها "عبد الله"، من داخل دار الرعاية الذي تم ايداعهما داخله بقرار من النيابة العامة.

وكشف التقرير الطبي المبدئي للرضيعة "ساجدة" التي عذبتها والدتها، أنه بعد توقيع الكشف الطبي عليها تبين وجود آثار حرق باليد اليسرى مع وجود مزق باربطة الركبة اليسرى.

وفجرت التحقيقات مفاجآت حول واقعة تعذيب الرضيعة "ساجدة"، على يد والدتها بمنطقة إمبابة، إذ تبين أن الطفلة كانت تعرضت للتعذيب الواضح بالصور المتداولة على مواقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك، منذ حوالي شهر، وتداولت الصور أمس الجمعة على الفيسبوك.

ولدي سؤال السيدة التي تقدم ببلاغا مساء الجمعة إلى المجلس القومي للأمومة والطفولة، قررت " جارة الأم هي اللي بعتتلي الصور"، مشيرة، " كل مدة الجيران بتاخد الطفلين لرعايتهما".

وكشفت التحقيقات عن أن الطفلة "ساجدة" صاحبة الـ 6 شهور، كانت تتعرض للضرب المبرح والحرق وقص شعرها، منذ ولادتها، على يد والدتها، بمنطقة إمبابة شمال الجيزة.

وأضافت التحقيقات أن "ساجدة" لديها شقيق أكبر منها عمره عام ونصف، يدعي " عبد الله"، وتبين أنه لم يتعرض لأي نوع من أنواع التعذيب أو الضرب على يد والدته، حيث كانت تضرب شقيقته فقط، حتي وصل بها الأمر إلى قص شعرها وتسخين الملعقة وحرقها بجسدها.

وقالت الأم خلال التحقيقات التي أجريت معها "بلاقي نفسي عايزة اضربها من غير سبب"، مشيرة " عمري ما ضربت عبد الله أخوها من يوم لما اتولد". 

وقررت النيابة العامة حبس الأم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وحجز الأب 24 ساعة على ذمة التحقيقات، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

كما أمرت النيابة العامة بإجراء تحليل مخدرات للاب، لبيان تعاطيه المخدرات من عدمه، وإيداع الطفلين بإحدي دور الرعاية، لرعايتهما وتأهيلهما نفسيا.

اقرأ أيضا.. تفاصيل صادمة في "جريمة الـ30 مليون جنيه" 

شهود عيان أفادوا، بأن جيران الأم طلبوا منها الطفلة لرعايتها وتربيتها صحبة أبنائهم، خوفًا عليها من التعذيب والضرب المبرح، وعند إبلاغ الأب بما يحدث مع نجلته كان يرد " خليها تقتلها أحسن".

وأشار جيران الطفلة الرضيعة إلى أن الأم لديها طفل آخر، لكنها لم تتعدي عليه بالضرب مثلما تفعل مع رضيعتها، ولدي سؤالها عن سبب فعلها ذلك، كانت تجيب " مش عايزة خلفة البنات".

وتلقى صبري عثمان مدير خط نجدة الطفل، بلاغًا مساء أول أمس الجمعة، مفاده بتعرض طفلة عمرها 6 شهور للتعذيب والضرب المبرح والحرق على جسدها، وتبين أن الطفلة تدعي ساجدة محمد حامد، ووالدتها تدعي فاطمة.ك.ع.ف، 24 سنة، ربة منزل، ومقيمة بشارع المطار، منطقة إمبابة، شمال الجيزة، وحرر البلاغ رقم 12498، بتاريخ أمس الجمعة.

وبعرض الأمر على الدكتورة عزة العشماوي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة وجهت بالتواصل مع الأجهزة الأمنية بالجيزة.

وتواصل مدير خط نجدة الطفل مع المحامي العام لنيابات شمال الجيزة، وبدوره وجه رئيس نيابة إمبابة، بالتحقيق في ملابسات الواقعة، وأصدر قرارا بسرعة القبض على والدة الطفلة والتحقيق معها.

وأُعدت الأجهزة الأمنية بقطاع أمن الجيزة مأمورية برئاسة العقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث شمال الجيزة والمقدم محمد ربيع رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة، وتمكنت القوات من القبض عليها في الساعات الأولى من صباح أمس السبت داخل شقتها بشارع جمال عبد الناصر المتفرع من شارع المطار، بنطاق قسم شرطة إمبابة.

التحريات الأولية التي أجريت بإشراف اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بقطاع أمن الجيزة توصلت إلى أن والد الرضيعة يدعي محمد حامد، 33 سنة، حارس جراج بنادي الزمالك، كما تم التوصل إلى أنهما لديهما ابن آخر غير ساجدة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا