الحكومة البريطانية تحذر من الخروج من البيت

بوابة الفجر
حذرت الحكومة البريطانية، من مخالفة التوجيهات وندعو بشدة إلى مقاومة إغراء الخروج من البيت بسبب الجو المشمس.

وأوصت الحكومة البريطانية، خلال تصريحاتها، اليوم السبت، الالتزام بعدم الخروج والتباعد الاجتماعي هو الطريقة الوحيدة لمواجهة التفشي وتخفيف الضغط عن هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

وأشارت إلى أن عدد الوفيات بفيروس كورونا سيتزايد خلال الأسبوعين المقبلين قبل أن يبدأ العدد في الانحسار.

وأضافت: "علينا تطوير استراتيجية للتعايش مع فيروس كورونا، لكن من المبكر معرفة طبيعة هذه الاستراتيجية في الوقت الحالي لأنه ما تزال هناك أشياء نجهلها عن هذا الفيروس".

ونوهت بأنه تم  تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الاجمالي إلى 216 حالة، لافتة إلى أن هناك تغيرات نرصدها تدعو للتفاؤل والأمل نتيجة الالتزام بالتباعد الاجتماعي لكن الأثر سيظهر لاحقاً ولا يمكن قياسه بدقة الآن

وتابعت: "أول دفعة من إنتاجنا المحلي من أجهزة التنفس الاصطناعي سيتم تسليمه نهاية هذا الأسبوع".

وتوفي طفل يبلغ من العمر خمس سنوات، السبت، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في بريطانيا.

وكانت المملكة المتحدة أعلنت وفاة 708 وفيات جديدة في يوم واحد لمصابين بوباء (كوفيد-19)، في عدد قياسي جديد يؤكد تسارع تفشي الوباء الذي أودى بحياة 4313 شخصا في البلاد، بحسب السلطات الصحية السبت.

ويذكر أن قالت السلطات البريطانية، السبت، إنها تشن حملة على العلاجات الوهمية لفيروس كورونا، الذي ليس له حاليا علاج محدد مرخص.

وذكرت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية أنها تتحرى عن 14 منتجا وهميا أو غير مرخص لعلاج "كوفيد-19" وهو المرض التنفسي الناجم عن فيروس كورونا، مضيفة أنها تتحرى عن معدات زائفة للاختبار الذاتي و"أدوية معجزة".

وقالت ليندا سكاميل، المسؤولة في وكالة تنظيم الأدوية: "لا تخدعكم عروض المنتجات الطبية الموجودة على الإنترنت للمساعدة في منع كوفيد-19 أو علاجه".

وأضافت: "لا يوجد علاج مجاز رسميا لعلاج أو منع كوفيد-19 ومن ثم فإن أي ادعاء لفعل ذلك غير مجاز وليس لديه موافقات تنظيمية ضرورية كي يتم بيعه في سوق المملكة المتحدة".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا