مصادر: البابا تواضروس يرأس صلاة البصخة من دير الأنبا بيشوي

بوابة الفجر
قال مصدر كنسي، إن قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، سوف يرأس صلاة البصخة (أسبوع الألآم)، من دير الأنبا بيشوي العامر بوادي النطرون، مع اقتصار الحضور علي الرهبان والعاملين بالدير.

وأوضح المصدر، أن قرار حظر الصلاة لا يسري على الأديرة، ومن المُقرر أن تقوم القنوات الفضائية المسيحية بنقل صلوات أسبوع الآلام من الأديرة القبطية بالبث المباشر.

وفي سياق متصل، قال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إنه لا يوجد إقامة أسبوع الآلام أو صلوات قداس للعيد للكهنة والشعب، وذلك طبقًا لقرار اللجنة الدائمة للمجمع المٌقدس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

وعن مكان إقامة صلوات طقس أسبوع الآلام وقداس العيد الذي يترأسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، هل سيكون في الكاتدرائية المرقسية في العباسية أو في العاصمة الإدارية الجديدة أو من داخل أحد الأديرة، قال بولس حليم، في تصريح خاص إلى "بوابة الفجر"، إن هذا القرار لم يٌحدد بعد، ومن المُحتمل أن يتم أخد الرأي فيه في نهاية هذا الأسبوع.

وأضاف "حليم"، أن المجمع المقدس بالكنيسة انعقد بشكل رسمي صباح اليوم لمناقشة تطورات الأوضاع ومستجدات ما فرضته جائحة كورونا على الساحة الكنسية.

وأوضح أن المجمع المقدس، استقر على استمرار تعليق الصلوات الطقسية بما فيها أسبوع الآلام، بالإضافة إلى تأجيل عمل زيت الميرون المقدس والذي كان من المقرر عمله في أبريل الجاري.

كما تقرر تأجيل عمل الأكاليل، مع اقتصار الجنازات على أسرة المتوفى فقط، واستمرار متابعة نشاط الكهنة الرعوي من خلال السوشيال ميديا، مع تقديم الكنيسة لتبرع قدره 3 ملايين جنيه لصندوق تحيا مصر للمساهمة في شراء أجهزة التنفس الصناعي، وتوجيه مشاغل الكنائس لعمل الملابس الطبية ومستلزماتها، وتوجيه الكنائس القادرة بالمساعدة في توفير المطهرات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا