مواقف مشرفة لمصر والسعودية والإمارات لمجابهة كورونا عالميًا

أعلام مصر والسعودية والإمارات
أعلام مصر والسعودية والإمارات
Advertisements
منذ أن انتشر وباء كورونا "كوفيد-19، لعبت مصر والسعودية والإمارات أدورا مشرفة في مساعدة الدول حول العالم في مواجهة هذا الفيروس الذي توغل بشدة في أرجاء الدول المختلفة إلا أن الدول الثلاث كانت أيادي داعمة لمساندة العالم.

مصر

وأرسلت مصر مساعدات لإيطاليا، وهي عبارة حوالي مليون ماسك واقي من مصر لإيطاليا لمساعدتها فى مواجهة فيروس كورونا الذي انتشر فى إيطاليا خلال الأشهر الماضية.

وأبرزت وسائل الإعلام الإيطالية خبر إرسال مصر طائرة محملة بمليون ونصف كمامة طبية لإيطاليا، وذلك في محاولة لمساعدة البلد الأوروبى من احتواء أزمة انتشار فيروس كورونا، بعد أن أصبحت أكثر دولة فى العالم تعاني من الفيروس وتجاوز عدد المصابين بها الصين.

كما أرسلت مصر، 10 أطنان من الإمدادات واللوازم الطبية الضرورية لدعم جهود الصين فى مواجهة الفيروس، في بداية الأزمة، وبالتوازي مع إعلان الصين عن سقوط أول حالات.

وكذلك، ووافقت مصر على المشاركة في الاختبارات السريرية لتقييم فعالية الأدوية المطروحة كعلاج ضد فيروس كورونا المستجد "COVID-19".

وقال مسئول برامج الترصد والاستعداد والاستجابة بمكتب منظمة الصحة العالمية في القاهرة، عمر أبو العطا: إن "مصر إحدى الدول التي وافقت على المشاركة في الإجراءات والاختبارات السريرية".

الإمارات

أما الإمارات، فأرسلت أكثر من 100 شحنة من الإمدادات اللازمة إلى أكثر من 53 دولة حول العالم من بينها الصين وباكستان وأفغانستان وسوريا وإيران،وقدمت الإمارات دفعات متعددة من الإمدادات الطبية لاحتواء فيروس كورونا ومكافحة انتشاره، وسط إشادات دولية بالجهود الكبيرة التي تبذلها الإمارات في مواجهة المرض والمساعدات التي تقدمها للدول المتضررة.

وعلى الرغم من الخلاف السياسي معها، أرسلت دولة الإمارات اليوم الاثنين طائرتي مساعدات تحملان إمدادات طبية ومعدات إغاثة إلى إيران لدعمها في مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19 "، وحملت الطائرتان اللتان أقلعتا أكثر من 32 طنا من الإمدادات بما في ذلك صناديق من القفازات والأقنعة الجراحية ومعدات الوقاية.

السعودية

وفي 9 مارس، وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتقديم الدعم لمنظمة الصحة العالمية لمواجهة فيروس كورونا، وذلك بمبلغ بـ 10 ملايين دولار أمريكي.

وقبلها، أعلنت السعودية عن دعمها جمهورية الصين الشعبية بأجهزة طبية، وكمامات، وألبسة عازلة لمواجهة فيروس "كورونا" الجديد، حيث وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عقود مساهمة المملكة العربية السعودية لدعم جمهورية الصين الشعبية لمكافحة فيروس "كورونا - كوفيد 19".

وأوضح الدكتور عبد الله الربيعة، المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أن هذه العقود تشمل 1159 جهازًا طبيًا تشخيصيًا ووقائيًا وعلاجيًا، و300 ألف كمامة، وألف من الألبسة العازلة وغيرها من المواد المهمة التي تستخدم في مثل هذه الأزمات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا