البنك الدولي يتوقع "ركود عالمي هائل" بسبب كورونا

بوابة الفجر
نقلت وكالة "رويترز" عن ديفيد مالباس، رئيس مجموعة البنك الدولي، قوله إنه من المتوقع أن يتسبب فيروس كورونا "كوفيد 19" سريع الانتشار في حدوث "ركود عالمي هائل" يضرب أشد البلدان فقرا وضعفا.

قال مالباس، في منشور على موقع لينكدإن للتواصل الشبكي، "ننوي الاستجابة بقوة وعلى نطاق واسع من خلال برامج الدعم، خاصة للدول الفقيرة"، مضيفًا أنه يخطط للتحدث قريبًا مع قادة إثيوبيا وكينيا ودول أخرى.

وقد اقترب عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس التاجي الجديدة في جنوب آسيا، اليوم السبت، الي 6000 شخص حتى مع تشديد السلطات في بعض المدن القيود المفروضة على الحركة، وحذرت من إمكانية تمديد اجراءات الحظر في محاولة لكبح جماح الوباء.

وصرح راجيش توب، وزير الصحة بولاية ماهاراشترا، التي تضم المركز المالي مومباي لرويترز "إذا لم يطيع الناس القواعد بجدية واستمرت الحالات في الارتفاع فلن يكون هناك خيار سوى تمديد الحظر.. يمكن تمديده في مومباي والمناطق الحضرية في ولاية ماهاراشترا لمدة أسبوعين."

كما قال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي هذا الأسبوع إن الدولة ستنسحب من الحظر المقرر لمدة ثلاثة أسابيع بطريقة تدريجية. وكانت الهند الأكثر تضررًا من المرض في جنوب آسيا حيث بلغ عدد الحالات حوالي 2902 حالة، توفى منها 68.

أكدت ولاية ماهاراشترا 516 حالة إصابة بـ COVID-19 - المرض الناجم عن الفيروس التاجي – ووفاة 26 شخصًا.

وبينما تخطط الحكومة لمراجعة الحظر المقرر انتهائه في 14 أبريل، قال ثلاثة مسؤولين كبار لرويترز إن هذا سيعتمد على تقييم الوضع في كل ولاية، وسوف يتم تمديد اجراءات الحظر والقيود في المناطق التي استمر فيها انتشار فيروس كورونا.

وقال المسؤولون، الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم لأن الخطط لا تزال قيد المناقشة، انه قد يتم استعادة وسائل النقل العام في المترو بالمدن الكبيرة مثل مومباي وبنغالورو ودلهي على مراحل فقط بعد انتهاء الحظر.

وقد زاد عدد حالات COVID-19 إلى أكثر من الضعف في جنوب آسيا في الأسبوع الماضي. ويحذر خبراء الصحة من أن الوباء في المنطقة، موطن لخمس سكان العالم، يمكن أن يطغى على أنظمة الصحة العامة الضعيفة بالفعل.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا