الأوقاف تؤكد: إنهاء الخدمة عقوبة الأئمة المخالفين لقرارات منع صلاة الجمعة بالمساجد

بوابة الفجر
أكد الدكتور جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف أن إنهاء الخدمة عقوبة الأئمة المخالفين لقرارات منع صلاة الجمعة بالمساجد، مشيرا إلى عدد المخالفات قليل للغاية.

وقال "طايع"، خلال برنامج "الساعة التاسعة"، المذاع على قناة مصر الأولى، مساء الجمعة إن الصورة العبثية للمخالفين رغم صغر حجمها لا يجب أن تحدث، مؤكدًا أن المساجد مغلقة 100% ومعلق الصلاة فيها، والصلاة في البيوت فقط أما الأذان فيطلق ويقول "صلوا في رحالكم أو بيوتكم".

وأضاف أن جميع الأئمة ملتزمين بقرار إغلاق المساجد وأي تجاوزات تحدث من الأئمة أو العاملين في وزارة الأوقاف تتخذ الوزارة أقصى عقوبة وهي إنهاء الخدمة، مشيرًا إلى أنه تم إنهاء خدمة إمام مسجد في سوهاج؛ لأنه فتح المسجد في العشاء أمس وقام بصلاة الجماعة بينما تم إنهاء خدمة عامل مسجد فتح زاوية في الدقهلية.
ولفت إلى أنه يتم تحرير محضر شرطة للذين يقومون صلاة الجماعة في الشوارع، لافتا إلى أنه كان هناك واقعة في حدائق الأهرام بمدينه 6 أكتوبر وأخرى قي الدقهلية لشاب صيدلي.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الجمعة، عن خروج 15 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 216 حالة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 296 حالة، من ضمنهم الـ 216 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 120 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم 3 أجانب و117 مصريًا، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 8 حالات، بينهم أجنبي و7 مصريين.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر المتحدث أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، هو 985 حالة من ضمنهم 216 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و66 حالة وفاة.

وأكد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.