ممرضة متعافية من "كورونا" تكشف تفاصيل رحلتها مع العلاج

أرشيفية
أرشيفية
كشفت وفاء صلاح، الممرضة المتعافية من فيروس كورونا، تفاصيل إصابتها من داخل مستفي حميات إمبابة، لافتة إلى أن المرض انتقل إليها من إحدى الحالات الإيجابية التي تعاملت معها. 

وأضافت "صلاح" خلال لقائها مع برنامج "حضرة المواطن"، الذي يعرض عبر فضائية "الحدث اليوم" الثلاثاء، مع الإعلامي سيد علي: "تم عمل مسح لطاقم التمريض وأنا الوحيدة اللي طلعت إيجابي، وما كنش عندي أي أعراض ولولا المسح ما كنت عرفت".

وتابعت الممرضة المتعافية: "بعد كده روحت الحجر الصحي في مستشفي الخليفة بالإسماعيلية، وعُزلت في حجرة خاصة بي وكنت أتواصل مع أهلي وأصدقائي هاتفيا".

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت الثلاثاء، خروج 7 مصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة، وتمام شفائهم، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 157 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 205 حالات، من ضمنهم الـ 157 متعافيًا.

وأضاف أن الوزارة سجلت 54 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج، إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 5 حالات من المصريين، موضحًا وفاة اثنين منهم قبل وصولهما إلى المستشفى.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى يوم الثلاثاء، هو 710 حالات من ضمنهم 157 حالة شفيت، وخرجت من مستشفى العزل، و46 حالة وفاة.

وفي ذات السياق استعرضت الدكتورة هالة زايد، الثلاثاء، تحليلًا عن الوضع الوبائي في مصر مقارنة بالوضع الوبائي العالمي، موضحة أن المتوسط الوبائي العالمي بلغ 105 إصابات لكل مليون مواطن، كما بلغت نسبة الوفيات 5،1 حالة لكل مليون مواطن.

وأشارت الوزيرة إلى أنه بالمقارنة بالوضع الوبائي في مصر فقد بلغ عدد الإصابات لكل مليون مواطن 6 إصابات، بينما بلغت نسبة الوفيات 0.4 حالة لكل مليون مواطن، مؤكدة أن ذلك المتوسط يدل على استقرار الوضع الوبائي في مصر حتى الآن.

وناشدت الوزيرة القادمين من خارج مصر وجميع المخالطين للحالات الإيجابية وأسرهم، اتباع الإجراءات التي اتخذتها الدولة وتعليمات وزارة الصحة والسكان الخاصة بالعزل لمدة 14 يومًا، ما يساهم في تقليل عدد الإصابات والوفيات اليومية.

وأكد متحدث الوزارة مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما أعلن عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيعلن عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما خصصت الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا