نيفين القباج: زيادة 100 ألف أسرة لمعاشات تكافل وكرامة في إطار مواجهة "كورونا"

بوابة الفجر
قال الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الوزارة قامت بالأعداد لصرف المعاشات منذ أسبوعين، في أطار تطبيق الكثير من الإجراءات الاحترازية لمنع الازدحام، منعًا لانتشار فيروس كورونا، لافتة إلى أن عدد المواطنين الذين يتقاضون معاشًا يصل عددهم لـ10 مليون مواطن، وصرف المعاشات سيكون متاحًا من يوم 1 لـ10 في الشهر.

وتابعت "القباج"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لبنى عسل، ببرنامج "الحياة اليوم"، المذاع على فضائية "الحياة"، مساء الثلاثاء، إلى أن هناك تعليمات بعدم صرف المعاشات إلا وفقًا لنظام الشرائح، وتم استخدام المدارس ومراكز الشباب لصرف المعاشات لمنع الازدحام بالتعاون مع وزير التنمية المحلية

وأشارت إلى أن محافظ البنك المركزي طارق عامر، وافق على توفير أكبر عدد ممكن من ماكينات صرف المعاشات دون دفع رسوم على صرف المعاش، مضيفة أن الوزارة ستقوم بزيادة معاشات تكافل وكرامة 100 ألف أسرة، خلال هذه الفترة كدعم للأسرة الأكثر احتياجًا في ظل أزمة كروانا، وهناك تعاون مع الجمعيات الأهلية لتوزيع أغذية ومنظفات على الأهالي.

كانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الاثنين، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حالة.

وكشف المتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة - بينهم أجنبيين و16 مصريًا - من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى الأمس، من أصل الـ 196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

تسجيل 47 حالة جديدة

وأشار إلى تسجيل 47 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالة واحدة لمصرية تبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة، موضحًا أنها توفت فور وصولها المستشفى.

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، موضحًا أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.

زيادة الاستعدادات بالمحافظات

ونفى مُجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.