الإمارات تسمح لمنافذ بيع المواد الغذائية والصيدليات بالعمل على مدار اليوم

بوابة الفجر
أعلنت وزارة الصحة والهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات في الإمارات، الثلاثاء، السماح لمنافذ بيع المواد الغذائية من جمعيات تعاونية وسوبرماركت والصيدليات بالعمل على مدار 24 ساعة.

ويذكر أن أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، الثلاثاء، عن شفاء 4 حالات جديدة من فيروس كورونا المستجد المعروف باسم "كوفيد-19"، وتعافيها التام من أعراض المرض بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى.

وأضافت الوزارة أن الحالات تعود لجنسيات مختلفة وشملت ثلاثة أشخاص من باكستان وشخصا من بنجلاديش وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء من كورونا في 45 حالة. 

وسبق أن أصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، بصفته حاكما لإمارة أبوظبي، قانونا بتعديل الشكل القانوني لسوق أبوظبي للأوراق المالية ليصبح شركة سوق أبوظبي للأوراق المالية "شركة مساهمة عامة"، لتحل محل مؤسسة سوق أبوظبي للأوراق المالية، وتكون مملوكة بالكامل لشركة القابضة. 

وحدد القانون رأس مال الشركة المصرح به بمبلغ 500 مليون درهم، مقسما إلى 500 مليون سهم، بقيمة اسمية درهم واحد للسهم.

كما حدد القانون رأس مال الشركة المصدر بمبلغ 100 مليون درهم، مقسما إلى 100 مليون سهم، وتكون القيمة الاسمية للسهم درهم واحد، وتكون جميع أسهم الشركة عند تأسيسها مملوكة بالكامل لشركة القابضة. 

ويسمح القانون المساهمين ببيع أو تحويل بعض أو كل أسهمهم لأي جهة أو مساهم آخر، كما يجوز لهم طرح أسهم الشركة للاكتتاب العام أو الخاص، وذلك وفقا لما يحدده النظام الأساسي للشركة. 

ويواجه العالم، منذ يناير 2020، أزمة متدهورة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19"، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وصنفت منظمة الصحة العالمية عدوى فيروس كورونا المستجد وباء عاما، وسجلت في العالم حتى الآن أكثر من 395 ألف إصابة بهذه السلالة في نحو 160 دولة، بما في ذلك 17234 وفاة و103732 حالة شفاء.

وتمكنت الصين حتى هذا اليوم من احتواء وباء فيروس كورونا في أراضيها وعالجت أكثر من 72.7 ألف شخص من أصل 81 ألف مصاب، في الوقت الذي تحول فيه العالم الغربي إلى بؤرة جديدة للجائحة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا