ترامب يعلن فتح البلاد قريبا وبشكل تدريجي

بوابة الفجر
Advertisements
قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيتم فتح البلاد قريبا وبشكل تدريجي، مضيفا: "انكماشا كبيرا سيفوق في عدد ضحايا فيروس كورونا".

وحذر الرئيس الأمريكي، الثلاثاء، من مقترح الإغلاق العام للولايات المتحدة، مؤكدا أن هذا المقترح يمكن أن "يدمر" البلاد. 

واوضح ترامب، أنه يتم العمل حاليا على بناء 4 مستشفيات ميدانية و4 مراكز طبية لمساعدة نيويورك في مواجهة فيروس كورونا.

ويذكر أن أعلن حاكم ولاية نيويورك، بيل دي بلاسيو، اليوم الثلاثاء، تسجيل 25665 إصابة بفيروس كورونا.

ويذكر أن أعلن بيل دي بلاسيو، عمدة مدينة نيويورك، أن 2000 عامل في المجال الصحي من أطباء وممرضين متقاعدين أعلنوا تطوعهم لمكافحة فيروس كورونا الجديد "كوفيد-19".

وكان حاكم الولاية، أندرو كومو، أشار إلى أن عدد حالات الإصابة بالفيروس في الولاية زاد بأكثر من 3 آلاف حالة، ليتجاوز في الوقت الحالي 10 آلاف إصابة.

في السياق ذاته، قال تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة أبل في تغريدة له على موقع "تويتر": "عملت فرقنا في أبل على تقديم يد العون لتوفير الإمدادات لمقدمي الرعاية الصحية الذين يواجهون كوفيد-19، وسنتبرع بملايين الأقنعة للعاملين في مجال الصحة في الولايات المتحدة وأوروبا".

وفي وقت سابق اليوم، قال مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، إن أزمة فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة قد تستمر حتى يوليو المقبل.

وأكد البنتاجون، أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في الجيش الأمريكي بلغ 174 حالة بزيادة 41 إصابة عن اليوم السابق.

وفي تحديث يومي أضاف البنتاجون أن 59 موظفا مدنيا و61 من أفراد أسرهم و27 متعاقدا ثبتت إصابتهم أيضا بالفيروس. 

وفي وقت سابق الثلاثاء، قالت منظمة الصحة العالمية، إن هناك "تسارعا كبيرا جدا" في عدد الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وإن البلاد يمكن أن تتحول إلى مركز جديد للتفشي.

ويواجه العالم، منذ يناير 2020، أزمة متدهورة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19"، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وصنفت منظمة الصحة العالمية عدوى فيروس كورونا المستجد وباء عاما، وسجلت في العالم حتى الآن أكثر من 395 ألف إصابة بهذه السلالة في نحو 160 دولة، بما في ذلك 17234 وفاة و103732 حالة شفاء.

وتمكنت الصين حتى هذا اليوم من احتواء وباء فيروس كورونا في أراضيها وعالجت أكثر من 72.7 ألف شخص من أصل 81 ألف مصاب، في الوقت الذي تحول فيه العالم الغربي إلى بؤرة جديدة للجائحة.


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا