العراق يسجل 23 وفاة و266 إصابة بفيروس كورونا

فيروس كورونا
فيروس كورونا
Advertisements

قالت وزارة الصحة في العراق، اليوم الاثنين، إن عدد الوفيات جراء تفشي فيروس كورونا بلغ 23 حالة، والإصابات إلى 266 في عموم البلاد.

 

وأضافت الصحة العراقية، في بيان لها: "تم تشخيص 33 حالة جديدة بفيروس كورونا المستجد في العراق"، مبينا أن "7 حالات جديدة اكتشفت في بغداد، و2 في النجف، و12 حالة في السليمانية، و10 حالات في أربيل، بينما كانت لمحافظتي البصرة ونينوى حالة لكل منهما".

 

وتابعت الصحة العراقية: "تم تسجيل ثلاث وفيات جديدة، اثنتان في بغداد وواحدة في ديالى، فيما تماثل خمسة مصابين إلى الشفاء التام".

 

وكانت وزارة الصحة العراقية، قد شددت على ضرورة "الالتزام بتوجيهاتها وتطبيق قرارات لجنة الأمر الديواني رقم 55 لسنة 2020"، ودعت "الجهات المعنية كافة بمتابعة تنفيذ القرارات ومحاسبة المخالفين".

تصاعد الجدل حول أصل فيروس كورونا الجديد، الذي تفشى في ديسمبر الماضي في مدينة ووهان الصينية، بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، إلى أعلى مستوياته.

 

ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه فيروس صيني، فيما اشتبهت بكين في أن يكون وافدا من الولايات المتحدة.

 

وأشار بعض العلماء والمتخصصون المنشغلون الآن بمكافحة هذا الوباء القاتل، إلى عدم وجود دلائل على تخليقه وأنه فيروس "طبيعي" معروف "النسب"، تعرض لطفرة حولته إلى "قاتل" يمتلك القدرة على اختراق خلايا البشر.

 

ونشرت المجلة الأمريكية المتخصصة Nature المعروفة برصانتها، تقريرًا مثيرًا، ألقى ولا يزال المزيد من النار على زيت "نظرية المؤامرة".

 

ونشر هذا التقرير، في 12 نوفمبر 2015، وأفاد بأن علماء أمريكيين خلّقوا في المختبر نسخة هجينة من فيروس تاجي للخفافيش على علاقة بفيروس يسبب مرض "سارس"، أي متلازمة الجهاز التنفسي الحادة.

 

وقالت المجلة الأمريكية: "قبل نحو 5 سنوات أن العلماء فحصوا فيروسا يسمى "SHC014"، عثر عليه في خفافيش حدوة الحصان بالصين".

 

وكان هؤلاء العلماء، قد جمعوا بين البروتين السطحى لـ"SHC014" مع فيروس سارس، وخرجوا بفيروس جديد زوده البروتين السطحي ببنية تساعده على اختراق خلايا الجهاز التنفسي البشري، كما ثبت أن هذا الفيروس يتسبب في مرض الفئران، لكنه لا يقتلها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا