نائب وزير الإسكان للبنية الأساسية يناقش خطة الدولة لترشيد استهلاك المياه

بوابة الفجر
عقد سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، وقيادات قطاع المرافق بوزارة الإسكان، اجتماعاً تنسيقياً، بمقر الوزارة، لمناقشة خطة الدولة لترشيد استهلاك المياه، وتعظيم الاستفادة من المياه المتاحة، وتوفير مصادر مياه بديلة، وذلك بحضور الدكتور رجب عبدالعظيم، وكيل وزارة الموارد المائية والري، ومسئولى الوزارة، وقيادات وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.

وأشاد الدكتور سيد إسماعيل، بمجهودات وزارتي الإسكان، والموارد المائية والري، في التنسيق المستمر لتيسير جميع المعوقات، والتغلب على الأزمات المتعلقة بأعمال الوزارتين، وآخرها الحد من آثار الأمطار والسيول والطقس السيئ الذي مرت به البلاد في الفترة السابقة، بجانب الإجراءات الاحترازية والتنفيذية التي تم اتخاذها لمنع حدوث أزمات ومشاكل.

وقال الدكتور سيد إسماعيل، إنه تم خلال الاجتماع مناقشة دور جميع الجهات بشأن دراسة توفير الاحتياجات المائية المطلوبة، مع الأخذ بعين الاعتبار تكلفة المشروعات (إنشاء و تشغيل وصيانة)، وكمية المياه التي سيتم توفيرها، والمدة الزمنية المطلوبة لذلك طبقاً لمخطط كل جهة.

وأوضح نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، أنه تم الاتفاق بين جميع الحضور علي ضرورة استمرار التنسيق بين جميع الجهات المعنية والمشاركة بالاجتماع، فيما يخص تيسير جميع الإجراءات المطلوبة للانتهاء من المشروعات الجاري تنفيذها، والمشتركة بينها، وإعداد خطة متوازنة لترشيد الاستهلاك، وتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة.

وأكد مسئولو قطاع المرافق بوزارة الإسكان، أنه جارٍ العمل على توفير مياه معالجة ثلاثياً من المشروعات الجاري تنفيذها ضمن خطط الوزارة لإنشاء محطات المعالجة في جميع المحافظات، ودراسة إعادة استخدامها والاستفادة منها، وقدموا عرضاً لبعض المشروعات، والمُدد الزمنية للانتهاء من تنفيذها.

من جانبه، أكد الدكتور رجب عبدالعظيم، وكيل وزارة الموارد المائية والري، احتياج الدولة لترشيد الاستهلاك، وتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة، مع توفير مصادر مياه بديلة، لتوفير كمية المياه المطلوبة، طبقاً لدراسات وزارة الموارد المائية والري، تماشياً مع الظروف الحالية، لتوفر الاحتياجات المائية للشرب والزراعة في جميع محافظات الجمهورية.


وخلال الاجتماع، قدم مسئولو وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، عرضاً حول الجهود المبذولة من وزارة الزراعة لترشيد استهلاك المياه، من خلال استخدام أساليب الري الحديثة، والتوسع في استعمال أساليب الري السطحي المطور، وتطوير الري الحقلي بالأراضي القديمة بالدلتا، وتحديث دليل المقننات المائية الفعلية، والاستفادة من حصاد مياه الأمطار، بجانب استعراض مجهودات مركز البحوث الزراعية في الهندسة الوراثية، وتطوير بذور تقلل من استهلاك المياه، وخصوصاً في زراعة الأرز.


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا