وزير الخارجية يشيد بكلمة خادم الحرمين بشأن تداعيات "كورونا"

وزير الخارجية - الأمير فيصل بن فرحان
وزير الخارجية - الأمير فيصل بن فرحان
Advertisements

أشاد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، مساء اليوم الجمعة، بمضمون كلمة ملك المملكة العربية السعودية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، التي وجهها إلى أبنائه المواطنين والمقيمين حول تداعيات وخطر تفشي فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد - 19".

وقال الأمير فيصل بن فرحان: إن "الكلمة تأتي في الوقت الذي تبذل فيه حكومة المملكة بجميع قطاعاتها كل الجهود الممكنة؛ لتجنيب وطننا العزيز شرور هذه الجائحة العالمية".

ولفت إلى أن ما اتخذته حكومة المملكة من إجراءات احترازية سباقة في هذا الصدد جاءت في إطار الحرص المتواصل من القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود، على سلامة المواطنين والمقيمين على أرض المملكة.

كما نوه بما تجريه المملكة من اتصالات ومشاورات دولية حثيثة في إطار رئاستها لمجموعة دول العشرين؛ لتكثيف التعاون والتنسيق الدولي حول مواجهة هذا الوباء وتداعياته الصحية والتنموية والاقتصادية.

وأكد على أن منسوبي الوزارة حول العالم يواصلون بذل واجبهم في تأمين سلامة المواطنين في كل مكان، منوهاً بما يبذلونه من جهود مخلصة ودؤوبة في هذا الصدد مع زملائهم في بقية القطاعات الحكومية، الذين ضربوا أروع الأمثلة في الإخلاص والتفاني والمسؤولية، سائلاً الله عز وجل أن يجنب المملكة وسائر دول العالم والإنسانية جمعاء كل مكروه، وأن يديم على وطننا العزيز نعمة الأمن والاستقرار والرخاء.

هذا وأعلنت وزارة الصحة، في وقت سابق من مساء اليوم، عن تسجيل 70 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا؛ ليرتفع عدد الإصابات بالفيروس إلى 344 حالة، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأضافت الصحة: أنه تم تعافى 8 حالات من الفيروس، وبقية الإصابات تخضع جميعها للرعاية الصحية وفقًا للإجراءات المعتمدة في العزل الصحي، منها حالتان اثنتان بوضع حرج.

وطلبت من الجميع الالتزام بالإرشادات والتوجيهات، ومنها: "تجنب المصافحة، ومداومة غسل اليدين، والبعد عن التجمعات"؛ وذلك حفاظا على سلامتهم وسلامة المجتمع.

كما دعت كل من كانت لديه تساؤلات أو استفسارات عما يخص الفيروس، التواصل فوراً مع "مركز اتصال الصحة 937"، مشددة على أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الانسياق وراء الشائعات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا