"الأمير فيصل بن فرحان" يشيد بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين

وزير الخارجية - الأمير فيصل بن فرحان
وزير الخارجية - الأمير فيصل بن فرحان
Advertisements

أشاد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، مساء اليوم الجمعة، بـ"المضامين السامية لكلمة ملك المملكة العربية السعودية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، التي وجهها إلى أبنائه المواطنين والمقيمين حول تداعيات وخطر تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)".

وأكد الأمير فيصل بن فرحان، على أن "كلمة الملك سلمان تأتي في الوقت الذي تبذل فيه حكومة المملكة بجميع قطاعاتها كل الجهود الممكنة؛ لتجنيب وطننا العزيز شرور هذه الجائحة العالمية" حسب ما نقبت وكالة الأنباء السعودية "واس".

ولفت إلى أن "ما اتخذته الحكومة من إجراءات احترازية سباقة في هذا الصدد، جاءت في إطار الحرص المتواصل من القيادة الرشيدة للملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود، على سلامة المواطنين والمقيمين على أرض المملكة".

كما نوه بما تجريه المملكة من اتصالات ومشاورات دولية حثيثة في إطار رئاستها لمجموعة دول العشرين؛ لتكثيف التعاون والتنسيق الدولي حول مواجهة هذا الوباء وتداعياته الصحية والتنموية والاقتصادية.

وأكد على أن منسوبي الوزارة حول العالم يستمرون في بذل قصارى جهدهم في تأمين سلامة المواطنين في كل مكان، مشيداً بما يبذلونه من جهود مخلصة ودؤوبة في هذا الصدد مع زملائهم في بقية القطاعات الحكومية، الذين ضربوا أروع الأمثلة في الإخلاص والتفاني والمسؤولية.

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت يوم أمس الخميس، عن تسجيل 36 حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، موضحة أن إجمالي الحالات المسجلة في المملكة وصل إلى 274، وتعافت 8 حالات، ويوجد حالتان في وضع حرج وبقية الحالات بوضع مستقر، ولم ترصد إلى الآن أي حالات وفاة.

وقالت الصحة: إن "من بين الحالات الجديدة 17 حالة إصابة لقادمين من دول: المغرب، وبريطانيا، وإسبانيا، وإيران، وباكستان، والكويت، والعراق، والهند، والولايات المتحدة الأمريكية".

وأوضحت أن هناك 21 حالة في مدينة الرياض و4 في القطيف و3 حالات في مكة المكرمة و3 حالات في الدمام، وحالتين في الهفوف وحالة واحدة في كل من جدة والظهران ومحايل عسير.

كما طلبت من الجميع الالتزام بالإرشادات الوقائية مثل: "تجنب المصافحة، ومداومة غسل اليدين، والبعد عن التجمعات، ضمانا لسلامتهم وصحتهم، ولصحة المجتمع"، مشددة على ضرورة أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الانسياق وراء الشائعات.

وقال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبد العالي: إن "إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا حول العالم بلغ 220 ألف حالة، وبلغ عدد الحالات التي تم تعافيها وتشافيها 84 ألف حالة حتى الآن كما بلغ عدد الوفيات 9000 حالة".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا