النائب العام: كلمة خادم الحرمين تحمّل الجميع مسؤوليات مشتركة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
ثمن النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، مضامين الكلمة الصادقة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود التي وجهها للمواطنين والمقيمين والعالم أجمع.

وأثنى الشيخ سعود، على ما اتخذته الحكومة الرشيدة من إجراءات احترازية وتدابير وقائية، وقرارات استباقية وتعليمات استشرافية لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، أثبتت جدارتها وكفاءتها في إدارة مخاطر الأزمة.

وأكد النائب العام، أن كلمة خادم الحرمين الشريفين تحمّل الجميع مسؤوليات مشتركة في ظل توقيت عالمي حرج، حفاظًا على صحة وسلامة الإنسانية جمعاء.

وبيّن أن النيابة العامة مستمرة بكل همة وعزيمة في مواصلة أعمالها وبذل قصارى جهدها برفع أقصى درجات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمواجهة هذه الجائحة العالمية، وتقديم خدماتها للمراجعين والمستفيدين عن بُعد حرصًا على سلامة صحتهم، وبث الوعي لدى أفراد المجتمع بضرورة التعاون التام والإلتزام بكافة القرارات والتعليمات الصادرة من الجهات المختصة، وتعزيز أوجه التظافر والتكاتف مع الجهات المعنية في هذا الصدد.

وفي الختام سأل النائب العام، الله العلي القدير العون والتوفيق لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين، وأن يحفظهما بحفظه وأن يديم على وطننا الغالي نعمة الأمن والأمان والرخاء والازدهار، وأن يصرف عنه كل سوء ومكروه.

وقال ملك المملكة العربية السعودية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مساء أمس الخميس، إننا "نعيش مرحلة صعبة في تاريخ العالم، ولكننا نعلم وندرك تمامًا أنها مرحلة تمضي وستمر بالرغم من قسوتها ومرارتها وصعوبتها".

وأضاف الملك سلمان: أننا "مؤمنين بقول الله تعالى: (فإن مع العسر يسرا، إن مع العسر يسرا )، وستتحول هذه الأزمة إلى تاريخ يثبت مواجهة الإنسان، لواحدة من الشدائد التي تمر بها البشرية".

كما أكد خلال الكلمة، التي وجهها إلى المواطنين والمقيمين على أرض المملكة العربية السعودية، على أن المملكة مستمرة في اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية لمواجهة هذه الجائحة، والحد من آثارها، مستعينة بالله تعالى، ثم بما لديها من إمكانات، في طليعتها عزيمتكم القوية في مواجهة الشدائد بثبات المؤمنين العاملين بالأسباب.