بلاكنيل.. شركة فرنسية تبشر بدواء لعلاج كورونا (التفاصيل)

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
حالة من الذعر، انتشرت بين المصريين، خاصة بعد تسجيل منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والسكان، فى آخر تحديث لها 30 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ليرتفع عدد المصابين إلى 196 حالة، بالإضافة إلى تسجيل حالتي وفاة جديدتين.

ويتسائل الجميع عن إمكانية التوصل لعلاج للقضاء على فيروس كورونا، إلا أن الشائعات تتزايد وبقوة، خلال الوقت الجاري، حيث يعكف العالم على البحث عن علاج او لقاح لفيروس كورونا المستجد الذي تسبب في العديد من الوفيات والإصابات حول العالم؛ لتخرج مجموعة "سانوفي" الدوائية الفرنسية وتٌعلن استعدادها لتقديم للسلطات الفرنسية ملايين الجرعات من "بلاكنيل"، مؤكدين أنه علاج للفيروس.

رسالة تبعث الطمأنينة لكافة الشعوب.. هكذا جاء الحديث عن عقار بلاكنيل، الذى يتواجد منذ عدة عقود، لعلاج للملاريا، والذي برهن عن نتائج واعدة في تصنيفه علاج او لقاح لفيروس كورونا المستجد، وأن هذه الكمية كافية لمعالجة 300 ألف مريض محتمل.

ويتكون “بلاكنيل” من جزيئات "هيدروكسي كلوروكين"، التي تقي من الإصابة بمرض الملاريا الذي يحدث بسبب لدغات البعوض وأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة والتهاب المفاصل، وبالتالي تم تصنيفه علاج أو لقاح لفيروس كورونا المستجد.

وبحسب الدراسة التي أُجريت على 24 مريضًا بفيروس كورونا المستجدّ، فقد اختفى الفيروس من أجسام ثلاثة أرباع هؤلاء بعد ستّة أيام على بدء تناولهم العقار.

وبتجربة العقار، أعطى نتائج "واعدة" في معالجة مرضى فيروس كورونا المستجد، بينما تسابق دول العالم الزمن لاتخاذ إجراءات لمواجهة الانتشار السريع للفيروس.

وفى السياق ذاته، قال متحدّث باسم المجموعة لوكالة الصحافة الفرنسية إنه في ضوء النتائج المشجّعة لدراسة أجرتها على هذا الدواء، فإن "سانوفي تتعهّد بوضع دوائها في متناول فرنسا وتقديم ملايين الجرعات، وهي كمية يمكن أن تتيح معالجة 300 ألف مريض"، مشددا في الوقت نفسه على أن المجموعة مستعدة للتعاون مع السلطات الفرنسية "لتأكيد هذه النتائج".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا