تحويلات مرورية بطريق الرماية (تعرف على السبب)

بوابة الفجر
Advertisements
أجرت الإدارة العامة لمرور الجيزة، تحويلات مرورية بمحيط مناطق "ميدان الرماية، شارع الأهرام، محور المنصورية"، للحد من التكدسات المرورية الناتجة عن الأعمال الإنشائية الخاصة بمشروع تطوير طريق الفيوم، ميدان الرماية، شارع الأهرام، طريق المنصورية، 

وجاءت على النحو التالي القادم من ميدان الرماية ويرغب بالسير باتجاه شارع الملك فيصل والطريق الدائرى ومناطق كرداسة، يقوم بالسير في الطرق التالية السير يسارًا بإتجاه شارع الشمس بمنطقة حدائق الأهرام القديمة، وإستكمال السير بشارع الشمس حتي تقاطعه مع الطريق البطئ بمحور المنصورية، والسير يمينًا بالطريق البطئ بمحور المنصورية حتي فتحة الدوران المستحدثة المؤدية إلى محور المنصورية ومنه إلى شارع الملك فيصل يمينًا، أو إستكمال السير إتجاه الطريق الدائرى ومناطق كرداسة.

وقامت الإدارة العامة لمرور الجيزة برفع كفاءة شارع الشمس وإزالة أي معوقات مرورية وتم منع الإنتظار بطول شارع الشمس بالكامل على الجانبين لتسهيل الحركة المرورية، كما تم وضع العلامات المروية والإرشادية وكافة التجهيزات اللازمة بمنطقة الأعمال خلال فترة التنفيذ لتسيير الحركة المرورية، لإرشاد قائدى المركبات ومنعًا من حدوث أى تكدسات.

كانت محافظات الجمهورية، شهدت حالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، بدأت منذ الخميس الماضي، حيث هطلت الأمطار الغزيرة والمتوسطة مصحوبة برياح وبرودة، وسط تحذيرات متواصلة من تكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة على أغلب الأنحاء.

ومن جانبها اتخذت المحافظات عددًا من الاجراءات الاحترازية لمواجهة موجة الطقس السيئ، وتفعيل غرف العمليات والعمل على سرعة حل أى شكاوى قد تطرأ، بالتنسيق مع مجلس الوزراء، والجهات المعنية بالدولة.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، منح العاملين بالمصالح الحكومية والقطاعين العام والخاص، وقطاع الأعمال العام، إجازة مدفوعة الأجر، الخميس الماضي، نظرا لظروف الطقس السيئ، حيث استثنى من ذلك العاملون فى المرافق الحيوية، والتى تحددها السلطة المختصة، مثل خدمات مياه الشرب والصرف الصحى، النقل، الإسعاف، المستشفيات، المطاحن والمخابز، والخدمات الشرطية.

وأشاد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، بجهود العاملين فى قطاع الدولة، لتعاملهم مع أزمة الطقس، حيث وجه المحافظين إلى المتابعة الدورية لحظة بلحظة، لافتًا إلى وفاة 20 حالة بسبب الطقس السئ، متقدمًا بخالص العزاء لأسر الضحايا. 

وأشار الدكتور مصطفى مدبولى، إلى الخروج من هذه التجربة الخاصة بالطقس السئ، بضرورة تدعيم بعض البنية التحتية، وفقًا للمقتضيات.

كانت غرفة الأزمات بمركز معلومات مجلس الوزراء، أهابت بالمواطنين عدم نزول الشوارع إلا للضرورة القصوى، وذلك لإعطاء الفرصة للأجهرة المعنية للتعامل مع الأمطار.