تصريحات صادمة.. الصحة العالمية: لقاح كورونا لن يتوفر إلا بعد عام

أرشيفية
أرشيفية
قال الدكتور أمجد الخولي، استشاري الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية، إنه ما زال هناك مجال كبير للطمأنينة بشأن فيروس كورونا، فالأبحاث ما زالت جارية لاكتشاف علاج لفيروس كورونا، وأمس كانت أول تجربة للقاح أمريكي لكورونا، لافتًا إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن فيروس كورونا جائحة، وأننا قادرون على السيطرة عليه.

وأضاف "الخولي"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي محمد الباز، ببرنامج "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور"، أن فيروس كورونا انتشر في 150 دولة، وعدد الحالات تجاوز 180 ألف حالة، موضحًا أن انتشار فيروس كورونا لا يزال محدود في عدد من الدول، متابعًا: "مجرد تغيير في نمط الحياة، وتعديل في سلوكيات البشر قادر على مواجهة فيروس كورونا".

وأشار إلى أنه بالأمس كانت هناك تجارب سريرية لأول لقاح لفيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكنه لن يخرج بعد عدة أيام أو أسابيع كما يتوقع البعض في حالة نجاحه، موضحًا أنه ليس من المتوقع أن يتوافر لقاح لعلاج فيروس كورونا إلا بعد من عدة أشهر إلى عام، في حالة نجاح اللقاحات التي يتم تجربتها حاليًا.

ونوه استشاري الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية، بأن اللقاح يستغرق وقتًا طويلًا حتى يخرج لضمان سلامته ونجاحه وفاعليته، لافتًا إلى أن الحكومات قامت بمجهود كبير لمواجهة فيروس كورونا، وإذا لم يلاقي مجهود الحكومة مجهود شعبي سنصبح في مشكلة كبيرة، مؤكدًا أن الوعي المجتمعي لا يقل عن ما تقوم به الحكومة لمواجهة فيروس كورونا.

وكشف الدكتور أمجد الخولي، استشاري الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية، حقيقة انتكاس من يتم شفائه من فيروس كورونا، موضحًا أن أي مرض فيروسي يكسب الشخص المصاب به بعض المناعة، ولكن تختلف مدة المناعة من شخص لآخر.

وتابع استشاري الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية: "حتى الآن حالات قليلة جدًا ممن تم الإعلان عن انتكاستها، ولم يتم التأكد من أنها إذا كانت انتكاسة أو لم يكن يشفى من الأساس".

وأضاف أنه يتم الآن عمل تجارب على مدى درجة انتكاسة الشخص بعد شفائه من فيروس كورونا، والمناعة التي يتركها فيروس كورونا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا