إغلاق المساجد وتعليق حركة الطيران.. دول الخليج توسّع إجراءات مواجهة كورونا

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
تواصل دول الخليج العربي مكافحة فيروس كورونا المستجد" كوفيد-19 " من خلال سلسلة من الإجراءات الجديدة تم إتخاذها لمواجهة الفيروس والحد من إنتشاره نستعرضها فيما يأتي:

1- الإمارات:
أعلنت شركة فلاي دبي إلغاء جميع الرحلات من وإلى الهند من 17 وحتى 31 مارس وجاء ذلك بناءًا على توجيه من السلطات الهندية بالإضافة إلى تعليق رحلات طيران الإمارات إلى العاصمة الجزائرية من 18 حتى 31 مارس.

وفي الأمس اكتسى برج الخليفة في الإمارات بألوان العالم الإيطالي تضامنا من الإمارات مع إيطاليا حيث تم كتابة عبارة تضامنية ظهرت على البرج وهي " نحن معكم"، حيث تعد هذه الجملة رسالة تضامنية من الشعب الإماراتي لنظيره الإيطالي لتخفيف المعاناة التي يعيشها الآن في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد وسقوط الكثير من الضحايا والمصابين، وتدعيمًا لمحاولات الحكومة الإيطالية حيث تتخذ المزيد من الإجراءات ومنها تعقيم الأماكن العامة لإيقاف إنتشار هذا الوباء العالمي.

كما دعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات المواطنين المسافرين خارج الدولة بسرعة العودة إلى أرض الوطن بسبب صعوبة السفر وتلبية لحرص دولة الإمارات الدائم على صحة وسلامة المواطنين خاصة بعد تعليق عدد من الرحلات الجوية مع بعض الدول.

وطلبت الخارجية الإماراتية من الطلبة والمرضى المواطنين في الخارج بضرورة التنسيق مع جهة الإبتعاث عن طريق سفارة الدولة في بلد المقر، حيث أكدت على أهمية تواصل المواطنين المسافرين مع أقرب بعثة للدولة في الخارج أومع مركز إتصال وزارة الخارجية والتعاون الدولي على الرقم 80044444 وأكدت الوزارة على ضرورة تسجيل المسافرين الإماراتيين في خدمة تواجدي من خلال موقعها www.mofaic.gov.ae حيث تسهل هذه الخدمة التواصل مع مواطني الدولة في الحالات الطارئة.

كما دعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع والهيئة الوطنية لإدارة الطوارىء والأزمات والكوارث في الإمارات إلى تأجيل إقامة جميع حفلات الأعراس والفعاليات الإجتماعية مؤقتًا، وذلك اعتبارًا من يوم الأربعاء المقبل ولمدة أربعة أسابيع حيث يتم إعادة تقييم والمراجعة وفقًا لمستجدات وضع الصحة العامة في حينه.

وأشارت الوزارة إلى أن القرار يتوافق مع التدابير والإجراءات الوقائية المتبعة في إطار جهود الإمارات لمكافحة فيروس كورونا المستجد " كوفيد-19 " لضمان سلامة صحة المواطنين والمقيمين والحرص على تجنب نقل العدوى من خلال التلامس.

وقررت الإمارات تعليق الصلاة في المساجد ودور العبادة في جميع أنحاء الدولة بشكل مؤقت.

2- البحرين:
أعلنت البحرين حالة الطوارىء بعد وفاة أول حالة في المملكة وكانت الضحية " مواطنة بحرينية تبلغ من العمر 65 عامًا وكان لديها أمراض وظروف صحية كامنة".

3- الكويت:
أعلن نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله اليوم الثلاثاء، تبرع بلاده بأربعين مليون دولار إلى منظمة الصحة العالمية في إطار جهود دولة الكويت لمواجهة فيروس كورونا المستجد وجاء التبرع على المستويين المحلي والدولي وبتوجيهات من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وأوضح الجار الله أن منظمة الصحة العالمية ستتولى توزيع هذا التبرع لدعم برامجها في هذا المجال إلى جانب دعم الدول التي تتطلب أوضاعها الصحية تقديم المساعدة في هذا الإطار.

كما أعلن مصدر كويتي، مطلع اليوم الثلاثاء قيام وزارة الصحة الكويتية بتوقيع 12 عقدًا، بالأمر المباشر بقيمة 13.5 مليون دينار لتوفير أدوية لمواجهة فيروس كورونا المستجد " كوفيد-19".

وأضاف المصدر أن تلك التعاقدات تستهدف تعزيز المخزون الإستراتيجي من المعدات وأجهزة الفحص، والأدوية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا، مؤكدًا أن بعض العقود تشمل توريد أجهزة طبية ومعدات وأدوية لمواجهة الفيروس، والتي ستصل في وزارة الصحة في المستقبل القريب.

وأوضح المصدر أنه رغم تعطيل العمل في الجهات الحكومية، إلا أن ديوان المحاسبة يدرس تلك العقود المباشرة بهدف سرعة توقيعها والتوريد إلى وزارة الصحة.

وبحسب تصريحات مصدر مسؤول أكد أن وزارة الداخلية الكويتية في إطار مواجهة كورونا بدأت بحصر أعداد كان قد صدر بحقهم أحكام وقرارات إبعاد من مختلف الجنسيات، والمتواجدين في سجن الإبعاد قبل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد وذلك تمهيدًا لبحث آلية تسفيرهم وذلك بالتنسيق مع سفارات دولهم.

وأوضح المصدر أن هناك حالات جديدة تحت بند الإبعاد لمخالفي قانوني الإقامة والمرور، بالإضافة إلى أعداد في السجون تنتظر انتهاء حكم السجن وتنفيذ الإبعاد.

وأشار المصدر إلى أن أعداد مخالفي الإقامة الذين كشفتهم الحملات المشتركة يتجاوز 162 ألف موضحًا أن وجودهم في ظل الظروف الحالية أصبح أزمة صحية وأمنية حيث إمكانية فحصهم أوعزلهم تبدو مستحيلة، ولذلك فإن إصابة أي أشخاص منهم بالفيروس سيجعل الأمور أكثر تعقيدًا، وسيضع الدولة في دائرة عدم السيطرة على تفشي الوباء حيث ان بقاءهم خارج السجن مشكلة، وحجزهم في السجن مشكلة أكبر.

وأكد المصدر أن اللجنة الأمنية برئاسة وكيل وزارة الداخلية الكويتية الفريق عصام النهام تدرس تقديم مقترح لإسقاط الغرامات عن مخالفي الإقامة بعد موافقة مجلس الوزراء، إذا سلموا أنفسهم طوعا للمغادرة، وإلا ستكون هناك عقوبات مغلظة بحقهم.

وأوضح المصدر أن تلك الخطوات تأتي لتخفيف أعداد المخالفين والمتواجدين في السجون والإبعاد، ولتخفيف الضغط على الخدمات التي تقدمها الدولة، سواء الصحية أو الأمنية.. محذرا الوافدين الذين يستغلون الأزمة، لاسيما سائقي سيارات الأجرة (التاكسي) الذين يستغلون الظروف الحالية في رفع الأسعار، بعد قرار وقف النقل الجماعي، من عقوبات مشددة.

وقد أكد مدير الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية أنه قد صدرت توجيهات من مجلس الوزراء الكويتي بتذليل كل الصعوبات أمام المقيمين الراغبين في المغادرة والعودة إلى دولهم موضحا أن عملية إجلائهم تتم بالتنسيق بين سفاراتهم ووزارة الخارجية الكويتية.

وأضاف الفوزان أن هناك استعدادا كاملا في مطار الكويت الدولي، لتسهيل الإجراءات أمام جميع الجنسيات والجاليات الراغبة في مغادرة الكويت، بعد تقديم السفارات طلبًا إلى وزارة الخارجية بذلك.

كما أصدر أصدر مجلس الوزراء الكويتي مساء الاثنين، قرارا بالموافقة على مشروع قانون يقضي بمعاقبة من علم أنه مصاب بأحد الأمراض السارية، وتسبب في نقل العدوى إلى غيره على نحو عمدي مقصود، بالحبس مدة لا تتجاوز خمس سنوات، وغرامة لا تقل عن عشرة آلاف دينار، ولا تزيد عن خمسين ألف دينار، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

4- السعودية:
أعلنت السعودية اليوم الثلاثاء إيقاف صلاة الجمعة والجماعة والإكتفاء برفع الأذان للصلوات الخمس في المساجد حيث أصدرت هيئة كبار العلماء قرارًا بوقف صلاة الجمعة والجماعة في المسجد باستثناء الحرمين الشريفين.

كما قررت الحكومة السعودية اليوم الثلاثاء إغلاق جميع الأسواق والمجمعات التجارية، عدا الصيدليات ومتاجر تموين الأغذية ومحلات السوبر ماركت بشرط أن تلتزم كلًا منها في تعقيم جميع عربات التسوق بعد كل إستخدام، بالإضافة إلى إغلاق محلات الحلاقة الرجالية ومراكز التجميل النسائية.

أما فيما يتعلق بالمطاعم فينص القرار على أن تقتصر الخدمة على الطالبات الخارجية فقط حيث يمنع جلوس الزبائن داخل المطاعم كما تمنع التجمعات في الأماكن العامة بما في ذلك تجمعات الحدائق والشواطىء والمنتجعات والمتنزهات البرية.

ونص البيان أن الدوائر الحكومية تعمل على تعزيز المعاملات الإلكترونية، وتفعيل منصات الخدمة الإلكترونية عن بُعد بهدف الحد من أعداد الحضور والعاملين داخل المقرات الحكومية، كما سيتم منح شريحة من الأشخاص مثل الحوامل وذوي الأمراض التنفسية أو القلبية، وأمراض نقص المناعة ومستخدمو أدوية مثبطات المناعة، والخاضعون للمعالجة من الأورام، فرصة العمل عن بعد، بموجب إبراز تقرير طبي لا يتجاوز عمره شهرًا واحدًا.

كما يفرض على جميع الشركات والمؤسسات تطبيق الحجر المنزلى لمدة 14 يومًا من تاريخ قدوم أى عمالة وافدة من خارج المملكة قبل مزاولة الأعمال.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا