مشهد يقشعر له الابدان

بوابة الفجر
السلام عليكم  يا اهل العلم 
انا شاب ٣١ سنه  كنت مستهتر في حالي وعايز اتجوز  ومش واخد الموضوع جد  لا ني علي قد حالي كل شهر احط اي مبلغ في البيت   قلت اخطب علي شان اهتم بالبيت واستعجل شويه وبعد كده ربنا كرمني وخطبت  وغلت الدنيا  وبقي مفيش توفير  ومش قادر اعمل حاجه في البيت  ومره كدا  قولت اروح اسافر عند واحد صاحبي  فا اعطاني مفتاح الشقه روحت الشقه وانا عار ف انه مفيش في الشقه وفتحت الباب  وبعد كدا  اعوذ بالله من الي لقيته اثنين نايمين معا بعض  اخدت بعضي ومشيت مقدرتش انصحهم ولا اتكلم كنت في زهوووول جامد  وسافرت الي بلدي علي طول  المشكله ان المنظر راسخ في دماغي مش راضي يرووح عملت البدع علي شان يتمسح المنظر  مش راضي  قلت اتجوز والمنظر يتمسح  ممكن  قلت اعجل في الموضوع وسيبك من البيت واجر شقه صغيره علي قدك واتجوز   واجرت شقه ووضبتها علي قدي   اهلها رفضو الشقه  الي عايزين يتجوزو في البيت  طب البيت هياخد وقت  وفلوس وانا مش معاااي اعمل ايه انصحوني

فضفضة
محررة الصفحة .. نيفين حجازي
الامر بسيط .. اذا خطيبتك راضية بوضعك المؤقت الحالي دع لها الفرصة لتوضيح وضعكما لاسرتها وتقول لهم ان هذا وضع مؤقت لحين ان ييسر الله ما يريده ويحكم به .. وما انت فيه اليوم هو وضع الكثيرين من الشباب في بداية حياته .. وطالما لديك بيت اخر اذن الامر مطمءن فهناك من ليس لديهم شيء ورغم هذا يتزوجون ويتعاونون سويا .. لا تحمل هما دع خطيبتك تحاول اولا ثم نري النتيجة وعلي اساسها نتشاور سويا لنبحث عن حلول اخري باذن الله .. اما عن المشهد السيء الذي رآيته عند صديقك حاول ان تتقبل انه هناك بشر صالحين وبشر خطاءين في الدنيا ولا تدع مشهد مؤذي كهذا يسيطر علي عقلك فكل مسؤول عن سلوكه امام الله