Advertisements

خطة شيطانية جديدة.. الإخوان تروج الشائعات عن كورونا في مصر

أرشيفية
أرشيفية
تبث قنوات جماعة الإخوان الإرهابية، شائعات شيطانية، بشأن وجود حالات إصابة بفيروس كورونا داخل مصر، حيث تستهدف الإساءة لصورة مصر وتعطيل جهود التنمية الاقتصادية، ورغم توضيحات وزارة الصحة المصرية المستمرة، إلا أن قنوات الإخوان تبث شائعات يوميا عن وجود حالات إصابة بالفيروس، لأهداف خبيثة.

تخويف الأسر على الأطفال
دائما ما تطلق جماعة الإخوان الإرهابية، الشائعات المغرضة، تجاه الشعب المصري، لكن انكشفت الحقائق وتضليل تلك الجماعة على مدار السنوات الماضية، حيث أذاعت قناتي "الشرق" و"مكملين"، تقارير وأخبار كاذبة عن وجود فيروس كورونا داخل مصر، بهدف إثارة الفزع وتخويف الأسر على أطفالهم في المدارس.

تكذيب تصريحات المسئولين
تحاول جماعة الإخوان الإرهابية، تضليل تصريحات المسئولين، بشأن خلو مصر من فيروس كورونا، حيث شكك المذيع الإخواني "أحمد سمير"، عبر برنامجه "ألو مكملين" بقناة "مكملين الإخوانية"، قائلا: "إن الفيرس تواجد في المنطقة العربية كلها، منها الكويت وعمان والسعودية والإمارات والبحرين والجزائر، إلا أن المسئولين في مصر حسب كلامه مصممين أنه لا يوجد إصابات، متناسيا أن وزارة الصحة المصرية تتعامل بشفافية ووضوح منذ بداية ظهور الفيروس، ثم تقدم تقريرا يوميا لمنظمة الصحة العالمية عن فيروس كورونا.

شائعة بشأن احتجاز 5 حالات 
لم تكن شائعة انتشار فيروس كورونا في المدارس، الشائعة الأولى من نوعها على لسان جماعة الإخوان الإرهابية، حيث أذاعت إحدى قنوات جماعة الإخوان الإرهابية خبرا عن غلق مديرية الصحة في بني سويف لمستشفى الحميات إثر إحتجازها ٥ حالات اشتباه إصابة بكورونا.

لكن سرعان، ما خرج الدكتور محمد يوسف وكيل وزارة الصحة ببني سويف، لينفي صحة ما تردد عن غلق مستشفى الحميات، إثر احتجاز ٥ حالات اشتباه الإصابة بمرض كورونا، قائلا: "كل ما تم نشره أو تداوله عبر قنوات الإخوان كذب"، مؤكدا عدم احتجاز المستشفى لأي حالات اشتباه بمرض كورونا، وأن المستشفى تعمل بصورة طبيعية في استقبال المرضى.

شائعة حول حميات إمبابة
سابقا، نشرت قناة "مكملين" الإرهابية التي تبث من تركيا، لمواطن من داخل الحجر الصحي بمستشفى حميات إمبابة، يتحدث فيه عن بعض المشكلات التي يتعرض لها في إطار الشكوى للمسؤولين بوزارة الصحة لتحسين بعض الخدمات، مدعية أنه لمصاب بفيروس كورونا في مصر، يستغيث من داخل الحجر الصحي في مصر.

ولكشف حقيقة ما يثار، خرج صاحب الفيديو عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، نافيا إصابته بفيروس كورونا أو ووجود أي إصابات بالفيروس في المستشفى، التي كان متواجدا فيها، وأنه لا علاقة له بالجماعة وقنواتها، محذرا إياهم من استخدام اسمه.

جاء ذلك، عقب نجاح مصر في إجلاء أبنائها من ووهان الصينية باحترافية ووضعهم في الحجر الصحي بمطروح.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا