Advertisements

تحذير عاجل من "البيطريين" بعد إصابة "كلب" بفيروس كورونا

بوابة الفجر
قال الدكتور علي سعد، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، مقرر لجنة الثروة الحيوانية، إن العادات المتبعة للتعامل مع الحيوانات تتمثل في وجود برنامج للتحصين ضد الأمراض قبل وقوع المرض، إلى جانب ضرورة وجود بطاقة صحية لكل مربي حيوان أليف في المنزل، يسجل من خلالها تاريخ التحصين والأمراض التي ظهرت من قبل على الحالة إلى جانب المتابعة الدورية.

وأضاف في تصريح خاص إلى "الفجر"، أن النقابة تقوم بتقديم حملات توعية وندوات ليست خاصة بالحيوان فقط بل لتوعية المواطنين منذ انتشار فيروس الكورونا، مؤكدًا ان جميع الجهات التنفيذية بالنقابة تقوم بعقد ندوات طبيبة توعوية وإرشاية ودورات تدريبة للتعريف بفيروس الكورونا وكيفية التعامل مع الحيوانات حال حدوث الأمراض.

وأشار عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، إلى أن النقابة ليس لها دخل أو سيطرة على الكلاب الضالة ولكن دورنا يتمثل في المحافظة على حقوق الحيوان كما يكفلها الدستور، مضيفا: "لدينا قانون حماية الحيوان والذي يضمن حمايته وسلامته وبالتالي سلامة وحماية المواطن الذي يقتني هذه الحيوانات".

وكانت أعلنت منظمة الصحة العالمية، مساء أمس الجمعة، تسجيل أول حالة إصابة بفيروس "كورونا" الجديد لدى كلب في مدينة هونج كونج الصينية، وذلك دفع السلطات إلى إعلان وضع كل الحيوانات الأليفة التي أصيب أصحابها بالفيروس، في الحجر الصحي.