حقيقة إصابة بابا الفاتيكان بفيروس كورونا

بابا الفاتيكان
بابا الفاتيكان
قلق شديد بين محبى البابا فرنسيس بابا الفاتيكان بعد ظهوره فى عدة صور تم التقاطها وهو يسعل ويغطى أنفه خلال قداس أمس الأربعاء وخاصة بعد غياب بابا الفاتيكان عن حضور قداس اليوم الخميس، بكنيسة كاتدرائية القديس يوحنا بروما، بسبب وعكته الصحية التى لم تعلن تفاصيلها بعد.

فيما علق صاحب النيافة الأنبا باخوم النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية فى تصريح إلى "الفجر"، قائلا: بابا الفاتيكان مصاب بدور برد بسيط نافيا شائعات إصابة بابا الفاتيكان بفيروس كورونا، كما رفض "باخوم" التعليق على هذه الشائعات.

وكان نشر موقع "مترو" البريطاني أن البابا فرنسيس، البالغ من العمر 83 عامًا، تعرض لوعكة صحية بسيطة، وكان من المقرر أن يواصل أعماله اليوم لكنه فضل البقاء في دار ضيافة دون توضيح تفاصيل عن طبيعة المرض الذى أصاب البابا أو تفاصيل عن الوعكة الصحية.

وظهر البابا فرنسيس أمس عصر الأربعاء في بازليك القديسة سابينا في روما القداس الإلهي ورتبة تبريك الرماد في بدء زمن الصوم المبارك وللمناسبة ألقى الأب الأقدس عظة قال فيها نبدأ زمن الصوم وننال الرماد: "أذكر يا إنسان أنّك من التراب وإلى التراب تعود" وإن الرماد على رؤوسنا يعيدنا إلى الأرض ويذكّرنا بأننا أُخذنا من الأرض وإليها سنعود؛ أي أننا ضعفاء وهشّون ونحن تراب في الكون ولكننا التراب الذي أحبّه الله.

تابع بابا الفاتيكان: لقد أحب الرب أن يجمع ترابنا بين يديه وينفخ فيه نفسه للحياة، وبالتالي نحن تراب ثمين مصيره أن يعيش إلى الأبد. نحن الأرض التي أفاض الله عليها سماءه والتراب الذي يحوي أحلامه. نحن رجاء الله وكنزه ومجده.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا